افضل شركات شراء الاسهم في البحرين

كيفية شراء الأسهم في البحرين

اكتسبت عمليات التداول والاستثمار في الأسهم رواجًا كبيرًا في البحرين، وبدأت عمليات شراء الأسهم بالتزايد في السنوات الأخيرة تزامنًا مع وجود العديد من شركات التداول المرخصة التي ساعدت في بناء الثقة لدى المتداولين البحرينيين. 

كما أظهر تقرير صادر عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا أعداد المتداولين في البحرين الذي يبلغ ما يقارب المليوني متداول، وذلك يترافق مع النمو الاقتصادي الأسرع لدى البحرين في العالم العربي.

في حين يعد البنك المركزي البحريني المسؤول عن وضع وتنفيذ السياسة النقدية في مملكة البحرين، كما تتمتع البحرين باقتصاد السوق الحر  دون وجود قيود على تحركات رأس المال أو الصرف الأجنبي أو التجارة الخارجية أو الاستثمار الأجنبي، وهو ما يشجع الاستثمار  ويلعب دورًا في احتلال المملكة مكانة رائدة في المنطقة كبيئة مفتوحة وحرة و تمتاز بالشفافية ومرحبة بالمستثمرين. 

يمكنك التسجيل من خلال النموذج المخصص للتداول مع شركة تداول مرخصة:

شراء الأسهم في البحرين عبر شركات التداول

يمكن تداول الأسهم في البحرين بشكل قانوني وعبر مجموعة من المنصات المرخصة الخاضعة للرقابة التنظيمية والإشرافية من قبل إدارة المراقبة لسوق المال التابعة للبنك المركزي، والتي تُشرف بدورها أيضًا على أسواق التداول الأولية والثانوية.

كما يمكن تداول كل من الأسهم والسلع وعقود الفروقات والعملات الرقمية والعملات الأجنبية أيضًا في البحرين من خلال التسجيل في منصات التداول المرخصة لكل منها 

يجدر الذكر بداية بضرورة فهم وتعلم أساسيات التداول وإدارة رأس المال تجنبًا للخسارة المالية أو التعرض لعمليات النصب الموجهة عادة للأشخاص المبتدئين في التداول، بالإضافة إلى ضرورة معرفة أهم معايير شركة التداول المُختارة لشراء الأسهم وغيرها. 

خطوات البدء باستثمار الأسهم 

للبدء باستثمار الأسهم في شركات التداول المرخصة لابد من اتباع الخطوات التالية:

1. اختيار طريقة الاستثمار 

من المهم اتخاذ القرار بشأن طريقة الاستثمار وهو ما يساعد في اختيار شركة التداول ونوع الحساب الذي يحتاج إليه المستثمر، إذ يمكن اختيار الاستثمار في الأسهم وتداولها من قبل العميل نفسه في شركات التداول أو ترك القرار في اختيار الأسهم وتتبعها لمستشار آلي يقوم بعملية تداول آلية نيابة عن العميل بناءًا على أهدافه المحددة. 

2. اختيار حساب الاستثمار المناسب

لابد من وجود حساب استثماري قبل البدء بشراء وبيع الأسهم، وتوفر شركات التداول عدة خيارات من بينها حسابات تجريبية لتعلم المبتدئين ومن ثم الاختيار من بين الآتي:

  • فتح حساب استثمار يدوي: تقدم شركات التداول عدة خيارات لهذا النوع من الحسابات، ويمكن تقييم الخيارات التي تقدمها شركات التداول بناءً على عوامل مثل التكاليف (عمولات المنصة ورسوم الحساب)، خيارات الاستثمار من بين مجموعة جيدة من صناديق الاستثمار المتداولة، وتوفر أزواج التداول المتنوعة.
  • فتح حساب استثمار آلي: وهو ما يسمح بإجراء تداول آلي من خلال مستشار آلي توفره بعض شركات التداول لإدارة أسهم الاستثمار كاملة وفقًا لأهداف يحددها المستثمر، وذلك مقابل الحصول على نسبة تبلغ حوالي 0.25٪ من رصيد الحساب.

3. معرفة الفرق بين الأسهم الفردية وصناديق الإستثمار

يمكن الاستثمار في صناديق الاستثمار، وهو ما يعني الحصول على مجموعة من الأسهم المختلفة من عدة شركات في صفقة واحدة، ويمكن لصناديق الاستثمار أن تتبع أحد المؤشرات مثل مؤشر ستاندارد آند بورز S&P 500 لشراء أسهم الشركات فيه.

4. وضع ميزانية للاستثمار 

لابد من تحديد الميزانية المناسبة للبدء بالاستثمار وهي خطوة مهمة وسؤال يشغل بال المبتدئين، ويعتمد تحديد الميزانية على أسعار الأسهم، إذ تتراوح أسعار الأسهم من بضعة دولارات إلى بضعة آلاف من الدولارات، ويعتمد ذلك أيضًا على الاختيار بين صناديق الاستثمار والأسهم الفردية.

يحتاج المستثمر بصناديق الاستثمار ميزانية صغيرة تبدأ ب 1000 دولار، ويمكن البدء بميزانية أقل من 100 دولار في صناديق الاستثمار المتداولة (ETF). 

5. التركيز على الاستثمار بعيد المدى

يعد الاستثمار في الأسهم من أفضل الطرق لبناء ثروة على المدى البعيد، إذ يبلغ متوسط ​​عائد أسواق الأسهم حوالي 10٪ سنويًا، وهو متوسط العائدات أي أنه قد يرتفع وينخفض خلال السنوات كما يمكن أن ترتفع أو تنخفض عوائد الأسهم الفردية أيضًا بناءًا على مدى قوى الشركات أو المشاريع الخاصة بها. 

لذا فإن الاستثمار على المدى البعيد أمر جيد بغض النظر عن التقلبات اليومية التي قد تحدث. ومع ذلك يمكن أن يتبع بعض المستثمرين الخبراء استراتيجيات وأساليب معقدة أكثر من الاستثمار على المدى البعيد.

6. إدارة محفظة الاستثمار 

لابد من إدارة محافظ الاستثمار والتأكد من أنها لا تزال متوافقة مع الأهداف الاستثمارية للمستثمر بين الحين والآخر خلال سنوات الاستثمار، فقد يرغب البعض في نقل الأسهم الفردية أو صناديق الاستثمار إلى استثمارات أقل خطورة وذات الدخل الثابت، بينما يرغب البعض في زيادة التنويع في خيارات الأسهم بين الحين والآخر  اعتمادًا على وضع السوق.  

ويُنصح عادة بالتنويع الجغرافي للأسهم أيضًا بحيث تحتوي المحفظة الاستثمارية ما يصل إلى 40٪ من الأسهم في المحفظة، ويمكن ذلك من خلال الاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة الدولية.

7. تعلم كيفية إدارة رأس المال

بعد جميع الخطوات السابقة وتحديد خيارات الأسهم وشركة التداول المراد الاستثمار من خلالها بناءًا على معايير معينة، لابد من تعلم كيفية إدارة رأس المال واساسيات الاستثمار والتداول قبل إيداع الأموال، وخاصة في حال اختيار الاستثمار قصير المدى أو التداول الذي ينطوي على مخاطر أكبر مقارنة بالاستثمار بعيد المدى.

أفضل الأسهم للاستثمار في البحرين

الأسهم المحلية والعالمية 

توفر شركات التداول المرخصة خيارات واسعة من الأسهم التي يمكن شرائها بهدف الاستثمار على المدى البعيد أو المضاربة السريعة.

ويمكن أن تكون الأسهم تعود لشركات بحرينية محلية مثل أسهم البنك الأهلي المتحد، وأسهم الاتصالات البحرينية وأسهم مجموعة GFH المالية، أو لشركات عالمية رائدة مثل جوجل، مايكروسوفت، أبل، تيسلا وغيرها الكثير التي يمكن شراؤها عن طريقة شركات التداول المرخصة وفقًا للسياسات والقوانين المفروضة. 

وتجدر الإشارة إلى إمكانية الاستثمار والتداول في كل من صناديق الاستثمار والسندات والصكوك وصناديق الاستثمار العقاري والعملات الأجنبية، بالإضافة إلى العملات الرقمية التي تعد جزءًا من خطة البحرين لمواكبة الابتكارات في الأسواق المالية.

بالاضافة الى سن القواعد والسياسات بما يتناسب مع الرؤية الاقتصادية لعام 2030، والتي تتمثل باعتماد الابتكار في تطوير نظام بيئي للتكنولوجيا المالية بهدف دعم مكانة البحرين كمركز مالي رائد في المنطقة. 

الضرائب المفروضة على المستثمرين في البحرين

تُفرض الضرائب على المتداولين والمستثمرين في حال وصول الأرباح إلى المستوى يسمح بفرض قانون الضرائب، ومن المهم دفع الضرائب المترتبة على كل سنة مالية بغض النظر عن الخسائر التي يتحملها المتداول أو المستثمر خلال السنة. 

ويمكن طلب مشورة متخصص ضرائب في البحرين للتأكد من الالتزام بجميع قوانين الضرائب المنصوص عليها، أما بشأن الحسابات الاسلامية لشركات التداول في البحرين فلا توجد قيود إضافية على التداول من خلال هذه الحساب التي توفرها بعض شركات التداول.

معايير يجب توفرها في شركات تداول الأسهم 

كما ذكرنا سابقًا لابد من التحقق والتأكد من موثوقية شركات التداول وترخيصها قبل البدء بشراء الأسهم بهدف الاستثمار  سواء كان ذلك على المدى البعيد أو القريب.  ويمكن ذلك من خلال مجموعة من المعايير التي يتوجب توفرها لدى شركة التداول تشمل:

  • التأكد من وجود خدمة عملاء مرضية وكافية لتلبية أي متطلبات وحل المشاكل التي قد يواجهها المتداولون خلال عملهم، وذلك بألا يقل عددهم عن 15 شخصًا.
  • التحقق من تاريخ الشركة وأنها قيد العمل لمدة لا تقل عن سنتين في البحرين أو خارجها. 
  • التحقق من إمكانية السحب والإيداع لدى شركة التداول خلال مدة أقصاها 3 أيام. 
  • التحقق من تواجد الشركة في عدة دول خارج البحرين بما في ذلك مشاركتها في الندوات وورشات التدريب العالمية والمحلية. 
  • التأكد من خضوع شركة التداول لسياسات التنظيم القضائي في البحرين، وهو ما يضمن حل أي نزاعات يمكن أن تنشأ بين الأطراف.
  • التأكد من التنوع في الكادر القائم على الشركة والعاملين فيها ليكون الكادر من مناطق جغرافية مختلفة، فهو ما يضمن تواصلًا أفضل مع العملاء من جميع أنحاء العالم. 

وأخيرًا يجدر التنويه إلى أنه لا ليس من الضروري أن تكون شركة التداول التي تعتمدها منظمة من قبل مملكة البحرين أو البلد التي تقيم فيها، لكن من المهم أن تكون خاضعة للتنظيم في إحدى البلدان الرائدة. 

وفي حال الرغبة باعتماد شركة تداول محلية فقط في البحرين يجب التأكد من خضوعها للتنظيم وسياسات البنك المركزي البحريني. 

يمكنك التواصل معنا من خلال تعبئة النموذج للحصول على استشارة مجانية بشأن أفضل الفرص الاستثمارية الحالية يمكنك الاطلاع على شركات التداول المرخصة في البحرين.

تراخيص شركات التداول المرخصة على الاسهم في البحرين

تكون شركة التداول مرخصة  عندما تكون خاضعة للتنظيم والقوانين المفروضة من قبل البنك المركزي البحريني، وتشتهر بسمعة عالمية جيدة، بالإضافة إلى ضرورة خضوعها لهيئات رقابية عالمية مثل:

  • FINMA – هيئة الرقابة العامة للأسواق المالية في سويسرا.
  • CySEC – هيئة ترخيص الأوراق المالية والبورصات القبرصية.
  • MiFID – هيئة ترخيص وتوجيه الأسواق في الأدوات المالية.
  • FCA – هيئة ترخيص سلطة السلوك المالي البريطانية.
  • ASIC – هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الاسترالية.

تطبيقات الهاتف المحمول للاستثمار في الاسهم

يمكن استخدام تطبيقات الهواتف الذكية الخاصة بالاستثمار، ويعد استخدامها آمن بالرغم من مواجهة بعض المشاكل التقنية في بعض منها يمنع المستثمرين من الوصول المؤقت لأموالهم، لكن ذلك لا يعني أنها غير آمنة وتبقى الأموال في هذه الحالة في مأمن. 

يمكن تجنب هذه المشاكل التي تؤرق الكثيرين من خلال استخدام التطبيقات التابعة لشركات استثمار  مرخصة وذات موثوقية كبيرة.

افضل شركات شراء الاسهم في البحرين هي

يمكنك التداول من خلال تعبئة نموذج للتأكد من متطلبات و شروط الاستثمار:

الأسئلة الشائعة حول شراء الأسهم في البحرين

هل الاستثمار في الأسهم آمن للمبتدئين؟

نعم، يمكن للمبتدئين الاستثمار في الأسهم بأمان عند التعامل بمسؤولية مع الأمر، فالأمر ليس صعبًا، وهناك العديد من الأدوات والخيارات التي تخدم المستثمرين المبتدئين مثل صناديق الاستثمار المشتركة، بالإضافة إلى مؤشر ستاندارد آند بورز S&P 500 الذي يمكن من خلاله شراء أجزاء صغيرة من الأسهم في حوالي 500 من أكبر الشركات الأمريكية. 

ومن ناحية أخرى يمكن البدء بالتداول الآلي الذي يدير المحفظة مقابل رسوم رمزية.

هل يمكن البدء على الفور في شركات التداول ؟

يمكن البدء بالتداول والاستثمار سواء بالأسهم أو الأصول لجميع المتداولين والمستثمرين من جميع المستويات، لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة تعلم أساسيات التداول والاستثمار وإدارة رأس المال قبل البدء تجنبًا لخسارة المال، كما ننصح بالبدء برأس مال 400 دولار تقريبًا، أو بعبارة أخرى البدء بما يمكنك تحمل خسارته.

كيف يمكن الحصول على استشارة استثمارية؟

يمكن الحصول على استشارة مجانية لأفضل الفرص الاستثمارية في الأسواق المالية من خلال التواصل معنا وتعبئة النموذج بالمعلومات المطلوبة.

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.