ترخيص FINMA السويسري
شركات التداول المرخصة

ترخيص FINMA

تداول العملات الأجنبية في سويسرا بموجب قوانين FINMA

تعتبر سويسرا وجهة الاستثمار المفضلة للمؤسسات والشركات والمستثمرين وغيرهم من المشاركين في السوق الذين يرغبون في الاستفادة من واحدة من أكثر الظروف المعيشية أمانًا وأكثرها راحة للناس على هذا الكوكب.

لطالما حافظت سويسرا على موقف محايد في الشؤون العالمية وهي واحدة من عدد قليل جدًا من البلدان التي تعمل فعليًا نحو تحقيق التوازن بين التعايش على الكوكب مع الأنواع الأخرى ومواكبة أحدث التطورات التكنولوجية.

تتميز سويسرا  بطبيعتها الاستباقية في الشؤون الدولية والمحلية، إلى جانب الحفاظ على نوعية حياة عالية الجودة لسكانها.

سويسرا منفتحة أيضًا على قبول الشركات من جميع الجهات، وهو ما يظهر في موقفها المنفتح والصادق تجاه جميع الصناعات في السوق. 

تعد سويسرا أيضًا الوجهة الاستثمارية المفضلة للشركات المالية وصناديق التحوط والبنوك وشركات تداول الفوركس والكيانات المالية الأخرى، ويرجع ذلك أساسًا إلى الهيكل الضريبي المنخفض وسهولة ممارسة الأعمال التجارية في البلاد.

 على الرغم من أن سويسرا هي بيئة تتمحور حول الأعمال التجارية، إلا أن البرلمان السويسري يتمتع بكفاءة عالية في سياساته وقواعده لضمان حماية جميع المتداولين وعامة الناس من عمليات الاحتيال والخداع.

تم إطلاق هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية (FINMA) في عام 2007 من قبل البرلمان السويسري لفرض قوانين أكثر صرامة بشأن ترخيص شركات تداول الفوركس، وللإشراف على جميع الشركات المالية غير المصرفية فيما يتعلق بقواعد السلوك الخاصة بها في الأسواق المالية العالمية.

 تشرف FINMA على جميع شركات تداول الفوركس السويسرية وترخصها وفقًا للقواعد التي يقرها البرلمان السويسري.

تحافظ سويسرا أيضًا على علاقات وثيقة مع جيرانها الأوروبيين، مما يضمن عمل FINMA مع هيئات الترخيص الأوروبية الرائدة والبنك المركزي الأوروبي لضمان اتباع نهج عادل وصادق من قبل جميع المشاركين في السوق.

ميزات شركات التداول في سويسرا

تشترط قواعد FINMA على شركات التداول في سويسرا أن يكونوا مسجلين كبنوك ليس لديها أي تضارب في المصالح مع عملائها.

كما تعمل جميع شركات التداول في سويسرا كمزود سيولة. وتعمل أيضًا مع مجمعات سيولة عالمية أخرى لتقديم أفضل سيولة في الأسواق لمجموعة متنوعة من الأدوات المالية.

من ناحية أخرى، يمكن لشركات التداول من بلدان أخرى العمل في السوق السويسري، أو العمل كمنصة تداول آلية لتقديم شروط صانع السوق.

تعمل معظم شركات التداول التي تقدم حسابات (ECN / STP) من البلدان الأخرى عادةً مع شبكة عالمية من الشركاء والبنوك الكبيرة لتوفير الوصول إلى السيولة العميقة للأسواق.

 شركات التداول في سويسرا أكثر شرعية وموثوقية من الشركات في أي مكان آخر من العالم أكثر حتى من دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

شهدت FINMA عددًا أقل من عمليات احتيال شركات الفوركس مقارنة بأي جهة أخرى مثل NFA في الولايات المتحدة، و FCA في المملكة المتحدة، و ASIC في أستراليا، والهيئات التنظيمية الأوروبية مثل BaFin من ألمانيا.

لذلك، تتمتع شركات التداول في سويسرا بشعبية كبيرة عند مقارنتها بمنافسيها المباشرين.

وعلى الجانب الآخر من القوانين، شركات التداول في سويسرا أغلى بشكل لا يصدق من باقي الشركات الأخرى.

تتطلب شركات التداول في سويسرا من عملائها إيداع رأس مال كبير. كما تفرض متطلبات حد أدنى أعلى للهامش لتناسب الخدمات المقدمة.

 تعد متطلبات الإيداع الأولي الأعلى والرافعة المالية المنخفضة ظروف تداول مثالية لمتداولي الفوركس الكبار، ولكن سيجد المتداولون الصغار صعوبة في فتح حساب تداول فوركس والاحتفاظ به في سويسرا.

قوانين وقواعد FINMA

لدى FINMA مجموعة شاملة من القواعد والقوانين التي تم تطويرها وفقًا للسياسات المعتمدة من قبل البرلمان السويسري وتعاون FINMA مع هيئات الترخيص الرائدة في الاتحاد الأوروبي.

لدى FINMA إجراءات مفصلة للغاية لمنح رخصة تداول الفوركس، والتي لا يتم تقديمها عند الطلب كما هو الحال مع الهيئات الأخرى.

يتم التحقق ما إذا كانت الشركة التي ترغب في تقديم الفوركس في سويسرا لديها رأس المال التشغيلي الكافي والاستقرار المالي لتلبية جميع احتياجاتها.

تضمن FINMA أن جميع شركات الفوركس في سويسرا قادرة على الحفاظ على طلبات عملائها في السوق، على الرغم من التقلبات الشديدة بسبب الظروف غير الطبيعية.

 كان هناك العديد من الحالات التي أفلس فيها العديد من شركات الفوركس بسبب عدم كفاية رأس المال والتي نشأت من التقلبات الكبيرة في السوق خلال الأحداث البارزة، في حين أن شركات الفوركس الموجودة في سويسرا لم تتأثر باضطراب السوق.

 في الحالة القصوى التي لا تتمكن شركات التداول في سويسرا من الحفاظ على نموذج أعمالها، يجب أن يكون لدى الشركة إجراء إفلاس يحمي جميع تداولات العملاء من خلال خطط حماية المتداولين.

وفقًا لقواعد FINMA، يتم حماية المتداولين حتى 100,000 فرنك سويسري وفقًا للنشاط المالي ونوع التداول وفئته. 

حددت FINMA حدًا أدنى لرأس المال المدفوع يبلغ 1.5 مليون فرنك سويسري، والذي يتم زيادته وفقًا للزيادة في إيداعات المتداولين.

شركات الفوركس المرخصة من قبل FINMA مرخصة أيضًا كبنوك فوركس  مما يعزز وجودها في الأسواق المالية.

تقوم FINMA بمراقبة وتدقيق عمليات جميع شركات الفوركس المرخصة للتأكد من امتثالهم للقوانين والقواعد.

 FINMA ليس لديها القدرة على فرض أي عقوبات على الشركات المرخصة بسبب انتهاك أي من القوانين.

حيث تقع سلطة فرض العقوبات على أي شركة مالية غير مصرفية مرخصة من قبل FINMA على عاتق البرلمان السويسري مباشرة.

يتولى البرلمان السويسري مسؤولية التصرف كهيئة رقابية لمنع إساءة استخدام السلطة من قبل FINMA، لكن FINMA تحتفظ بالحق في تعليق أو إلغاء التراخيص لأي ممارسات خاطئة. 

ومع ذلك، يمكن لشركات الفوركس المرخصة من قبل FINMA التواصل مع السلطات السويسرية إذا شعروا أنهم تعرضوا لعقوبات بغير وجه حق من قبل FINMA، مما يمنح قدرًا أكبر من الشفافية للطريقة التي تعمل بها FINMA في السوق.

شركات الفوركس المرخصة من قبل FINMA واتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية 

ابتعدت سويسرا عن تشكيل أي اتحادات أو ائتلافات، لكن البلاد لديها علاقات ثنائية قوية مع العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم.

 تشتهر سويسرا بقربها من الاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من أن الدولة ليست عضوًا رسميًا في الاتحاد الأوروبي، إلا أن هناك العديد من اتفاقيات التجارة الحرة التي تسهل مشاركة الخدمات عبر الحدود بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وسويسرا.

دخلت سويسرا في شراكة مع الدول الأوروبية الأعضاء من خلال اتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA).

وهي اتفاقية تجارة حرة تسمح لجميع الشركات الموجودة في الاتحاد الأوروبي بتقديم خدماتها في جميع أنحاء الاتحاد من خلال ترخيص  واحد.

 لذلك، تعمل سويسرا والاتحاد الأوروبي من خلال اتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية على ضمان أن جميع شركات الفوركس السويسرية يمكنها تقديم خدماتها إلى المقيمين في الاتحاد الأوروبي والعكس صحيح.

 بينما تتمتع شركات الفوركس في الاتحاد الأوروبي بالحرية في تقديم خدماتها للمتداولين السويسريين،فإنه يجب عليها الالتزام بجميع القوانين التي تنطبق على شركات التداول السويسرية.

أفضل شركات فوركس مرخصة من قبل FINMA 

من السهل جدًا العثور على أفضل شركات فوركس مرخصة من قبل FINMA، خاصة بسبب انخفاض عدد الشركات المرخصة رسميًا لتقديم خدماتها إلى جمهور عالمي.

 تؤمن FINMA بالحفاظ على جودة الخدمة من خلال الحد من عدد شركات الفوركس المؤهلة للحصول على ترخيص FINMA وقد أنشأت إطارًا تنظيميًا صارمًا يجعل من الصعب على شركات التداول التأهل للحصول على ترخيص FINMA.

لذلك، نضمن أن جميع شركات الفوركس العاملة بموجب قوانين FINMA مضمونة لتقديم أفضل بيئة تداول لمتداولي الفوركس.

توفر شركات تداول FINMA أيضًا حسابات تداول الوصول المباشر إلى السوق والتي تحتوي على أقل سبريد وعمولات، وهي مناسبة للتداول منخفض التكلفة. 

تسمح شركات الفوركس السويسرية للمتداولين بالتحوط (Hedging) في الأسواق، وتداول الأخبار والانغماس في التداولات الليلية دون مواجهة أي قيود.

خدمة العملاء وحل النزاعات

تمنح FINMA فرصة مثالية للمتداولين للإبلاغ عن أي ممارسات مالية خاطئة إلى FINMA أو أي سلطات ذات صلة. 

توفر بوابة FINMA العامة منصة ممتازة للمتداولين للاتصال بممثلي FINMA بخصوص أي شكاوى تتعلق بالإساءة المالية.

تقوم FINMA أيضًا بتثقيف الجمهور حول أي تحقيقات وشيكة أو عمليات احتيال شركات التداول أو إجراءات الإفلاس أو أي مشكلات أخرى قد تؤدي إلى نتائج غير مواتية للمتداولين. 

تصدر FINMA أيضًا تقارير دورية حول عملياتها الإجمالية وأداء الشركات في السوق، وهو مؤشر رائع لكيفية أداء كل شركة فيما يتعلق بتوقعات السوق.

لا تتمتع FINMA بنظام خالٍ من المتاعب، ولكن من حيث كفاءتها الإجمالية قامت FINMA بعمل أفضل من معظم منافسيها المباشرين.

بالطبع، كان البرلمان السويسري والسلطات العليا في السلطة مسؤولين جزئيًا عن الأداء النموذجي لجميع الشركات المرخصة.

 حتى شركات الفوركس المرخصة في الدولة لديها نهج موجه نحو العملاء يسعى إلى وضع عملائهم كأولوية.

تحاول شركات الفوركس السويسرية عادةً حل شكاوى عملائها بشكل ونادرًا ما يتعين على العملاء الاتصال بـ FINMA بشأن أي مخالفة.

 لذلك، تعتبر FINMA بالفعل من بين أفضل الهيئات الترخيصية في سويسرا لحماية المتداولين من جميع أنواع عمليات الاحتيال في الفوركس.

 

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *