الين الياباني مع رجل اعمال
تعلم التداول و الفوركس | موارد و مصطلحات

بنك اليابان

بنك اليابان (BoJ) هو بنك مركزي رئيسي، يضع السياسات النقدية التي تهدف إلى الحفاظ على استقرار الأسعار ونظام مالي ياباني قوي. 

بصفته بنكًا مركزيًا، يؤثر بنك اليابان بشكل مباشر على سوق الفوركس، لذا فإن اجتماعات السياسة والقرارات التي يتخذونها مهمة لمتداولي العملات الأجنبية.

ما هو بنك اليابان؟

بنك اليابان  أو Nichigin هو البنك المركزي الياباني. يقوم بتنفيذ السياسة النقدية ويصدر العملة للحفاظ على استقرار النظام المالي. 

يعقد مجلس السياسات بالبنك اجتماعات منتظمة للسياسة النقدية، ويتخذ قرارًا بشأن منهجهم في التعامل مع أسعار الفائدة  والتأثير على التضخم.

حصص الملكية في بنك اليابان

تمتلك حكومة اليابان 55٪ من ملكية البنك و 100٪ حصة تصويت. الـ 45٪ الباقية عبارة عن أسهم عامة، يتم تداولها تحت اسم JASDAQ. 

اعتبارًا من أغسطس 2019، كان حاكم بنك اليابان هو (هاروهيكو كورودا)  الذي شغل المنصب منذ مارس 2013 ويقضي حاليًا فترة ولايته الثانية التي مدتها خمس سنوات، والتي من المقرر أن تستمر حتى أبريل 2023.

المهام الأساسية لبنك اليابان:

  1. الحفاظ على استقرار النظام المالي
  2. المحافظة على استقرار الأسعار

الحفاظ على استقرار النظام المالي

ينفذ بنك اليابان سياسته النقدية بهدف الحفاظ على استقرار النظام المالي، والذي يتضمن التحكم في العملة والرقابة النقدية وإصدار الأوراق النقدية. 

كما يعتبر التحكم في العملة والنقد جزء من خطة تحقيق استقرار الأسعار وتطوير الاقتصاد.

المحافظة على استقرار الأسعار

الحفاظ على استقرار الأسعار هو الهدف المركزي الآخر للبنك الياباني. 

الصادرات ضرورية لليابان، لذلك يحاول بنك اليابان الحفاظ على استقرار الأسعار قدر الإمكان ويقوم بتغيير أسعار الفائدة بهدف تطوير الاقتصاد الوطني. 

يعرّف البنك “استقرار الأسعار” بأنه زيادة بنسبة 2٪ على أساس سنوي في مؤشر أسعار المستهلك (CPI).

اجتماعات مجلس إدارة بنك اليابان 

يعقد بنك اليابان اجتماعات منتظمة للسياسة النقدية (MPMs)، حيث يحدد سعر الفائدة الرسمي والسياسات النقدية الأخرى على أمل أن تحقق استقرار الأسعار واستقرار النظام المالي. 

تُعقد اجتماعات مجلس الإدارة ثماني مرات في السنة وتستمر لمدة يومين، وخلال هذه الفترة يناقش مجلس السياسات (الحاكم ونائبا المحافظ وستة أعضاء آخرين) السياسة النقدية وينفذونها. 

ظل المعدل الأساسي ثابتًا عند -0.1٪ منذ يوليو 2018على أمل نمو الاقتصاد. يمكنك ايضا تعلم الفوركس.

كيف تؤثر السياسات النقدية لبنك اليابان على الين؟

عانت اليابان من اقتصاد متعثر مع تضخم منخفض للغاية على مدار السنوات الماضية، وفشلت في تحقيق معدل تضخم بنسبة 2٪. 

تبنى بنك اليابان ما يعرف بالسياسة النقدية المتساهلة، مع الحفاظ على سعر فائدة منخفض على أمل تعزيز الاقتصاد.

عندما يكون هناك القليل من الحافز للادخار بسبب انخفاض سعر الفائدة، فإن الفكرة هي أن الناس سينفقون أكثر ويشجعون التضخم. 

وقد أدى هذا إلى ضعف الين بشكل متزايد مقابل العملات الرئيسية  بما في ذلك الدولار الأمريكي واليورو، منذ أن تولى كورودا منصبه.

تداول قرارات سعر الفائدة لدى البنك

يتم اتخاذ قرارات سعر الفائدة لبنك اليابان بهدف زيادة الإنفاق والتداول، والتأثير على التضخم. 

يمكن أن تخلق التغيرات في الطلب على الأسهم والعملة مع تغير أسعار الفائدة فرصًا لتداول العملات الأجنبية. حتى عندما تظل أسعار الفائدة كما هي، فإن التوقع المحيط بالأحداث المهمة مثل اجتماعات السياسة النقدية يمكن أن يؤثر على سوق الفوركس.

النمط العام لأسعار الفائدة

توقعات السوقالنتائج الفعليةالتأثير على سعر العملة
ارتفاع سعر الفائدةثبات سعر الفائدةانخفاض قيمة العملة
انخفاض سعر الفائدةثبات سعر الفائدةارتفاع قيمة العملة
ثبات سعر الفائدةارتفاع سعر الفائدةارتفاع قيمة العملة
ثبات سعر الفائدةانخفاض سعر الفائدةانخفاض قيمة العملة

تذكر:

  • يلعب بنك اليابان دورًا أساسيًا في تحديد قيمة الين
  • تعتبر التغييرات قصيرة الأجل في أسعار الفائدة عاملاً رئيسياً في تحديد قيمة العملة
  • يمكن أن تؤثر اجتماعات السياسة النقدية لبنك اليابان على قيمة الين 

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *