شمعة المطرقة الانعكاسية
الرئيسية » الشموع اليابانية » انواع الشموع اليابانية
|

انواع الشموع اليابانية

انواع الشموع اليابانية، هي مجموعة من المؤشرات تمثل اساس التحليل الفني، تعرف أيضا بأسم مخططات الشموع اليابانية، في القرن الثامن عشر قام رجل يدعى هوما مونهيسا في دولة اليابان باختراعها. 

تعتبر نماذج الشموع اليابانية من الادوات الثمينة بين باقي الادوات الحديثة الخاصة بالتداول، حيث يتم استخدام هذه المخططات في وصف حركة الاسعار لعملة معينة، أو اسعار الادوات المشتقة السائلة. 

ونظرا لأن هذه المخططات لا غنى عنها لدى الكثير من المتداولين بسبب كونها غنية بالمعلومات ، وتعد المفضلة للكثير منهم، نقدم لك في هذا المقال، الدليل الشامل الذي سيساعدك بكل تأكيد في أن تتعرف على أنواع الشموع اليابانية الصاعدة والهابطة، وأن تتعلم طريقة استخدامها في انشطتك اليومية في سوق التداول. 

مقدمة عن انماط وانواع الشموع اليابانية 

مخططات الشموع هي عبارة عن مجموعة ادوات تداول تساعدك في توقع حركة الاسعار للأصول مثل ( العملات، الاسهم، العقود الآجلة، العملات الاجنبية). 

حيث يقوم المتداولين في استخدام هذه الانماط في تحديد الوقت الأنسب للدخول، أو الخروج من السوق.

في مخططات الشموع اليابانية يتم عرض فواصل زمنية قدرها يوم واحد، ففي حال كنت تشاهد مخطط زمني قدره شهر، يحتمل أن تشاهد ٢٠ شمعة من الشموع اليابانية، كما يمكن أن تمثل انماط هذه الشموع فترات زمنية أطول، أو أقل من هذا اليوم الواحد. 

تكون الشمعة تتكون من ٤ اجزاء مختلفة من المعلومات، حيث تحتوي على معلومات التسعير الخاصة بيوم التداول لكل من (الارتفاع، الانخفاض، الفتح، الاغلاق). 

ويكون في مقدمة السعر، سعري الفتح والاغلاق، ويتم تمثيل اسعارهما بجسم الشمعة السميك، ويشير فتيل و ذيل الشمعة إلى النقاط العليا والدنيا التي تم تسجيلها للأسعار طوال اليوم. 

تشير المصادر التاريخية إلى أن انماط الشموع اليابانية، قام رجل ياباني يدعى مونيهيسا بتطويرها في عام ١٧٥٠، وذلك عندما كان يستخدمها في تداول الأرز في البورصة المحلية لدولة اليابان، كما أن هناك آراء أخرى تقول أن من قام بتطويرها هو رجل يدعى ستيف نيسون، ولكن لا يمكننا الجزم بأي من هاذين الرأيين، ولكن الشئ الأكيد الذي بين ايدينا هو أن الشموع اليابانية ظهرت ما بين عامي 1750، وعام ١٨٠٠ للميلاد، وان ستيف نيسون هو الرجل الذي ادخلها للعالم الغربي. 

وبكل حال فإنها اصبحت الآن ذات شعبية كبيرة لدى المتداولين والفنيين، في جميع انحاء العالم، وفي بورصة وول ستريت الامريكية يفضلها اغلب المتداولين. 

طريقة قراءة انواع الشموع اليابانية

يجب أن تأخذ بعين الاعتبار إذا كنت تريد قراءة انماط الشموع اليابانية هذه الأمور الثلاث، الأمر الأول يتعلق بجسم الشمعة، الذي يعرف بالجسم الحقيقي للشمعة، وهو ذلك الجزء الواسع من الشمعة، قيمة هذا الجزء هو أنه يعلم المتداولين بسعر الاغلاق لتلك الفترة المرصودة إذا كان أعلى أو أقل من السعر الخاص بالافتتاح. 

ثانيا عليك النظر في ظل هذه الشموع، حيث أنه يساعدك على معرفة الأسعار العالية والمنخفضة، وكيفية مقارنتها بالأسعار المفتوحة، والأسعار المغلقة. 

وفي الفقرات التالية سنشرح لك بالتفصيل كيفية قراءة انماط الشموع اليابانية بمجرد رؤيتك لها داخل مخطط التداول. 

قرائه الجسم الحقيقي للشمعة

في حال كان جسم الشمعة الحقيقي يظهر باللون الأحمر، هذا يعني أن السهم اغلق عندما كان سعره أقل من سعر الافتتاح (وهذه تسمى شمعة هابطة). 

وفي حال كان ملونا باللون بالأخضر، فهذا يعني أن السهم عندما اغلق كان اعلى من سعر الافتتاح (وهذه تسمى شمعة صاعدة). 

ذكرنا هنا مثال باللونين الأخضر والأحمر، ولكن هذه ليست هي فقط الالوان التي توجد في المخططات التي توجد في سوق التداول، حيث تستخدم الالوان حسب الرغبة حسب الرغبة، فهناك أيضا اللونين الأبيض، والأسود، حيث يعبر اللون الأبيض عن الأسهم الصاعدة، ويعبر اللون الأسود عن الأسهم الهابطة، كما قد تأتي مفرغة بدلا من اللون الأبيض، وداكنة بدلا من اللون الأسود وتعبر عن نفس اتجاهاتهم من ناحية الصعود والهبوط. 

كيفية قراءة الشموع اليابانية
كيفية قراءة الشموع اليابانية

واختصارا لهذه الفقرة بشكل مبسط:

الأحمر، والأبيض، والمفرغ هم الوان تعبر عن حالة الصعود. 

والأخضر، والأسود، واللون الداكن يعبرون عن حالة الهبوط. 

ويستخدم كلا من هذه الالوان حسب رغبة المستخدمين ولا فرق بينهم. 

قراءة ظل الشمعة العلوي والسفلي (الفتيل، الذيل ) 

شكل الشمعة اليابانية يعتمد من الأساس على العلاقة بين سعر الافتتاح وسعر الاغلاق، بالإضافة إلى السعر الأعلى والسعر الأقل. 

تختلف عادة انواع الشموع من حيث الشكل، حيث تجد أن بعضها له فتيل قصير و ذيل طويل، وعلى العكس تجد بعضها الآخر ذيله أقصر وبه فتائل اطول. 

جسد الشمعة
جسد الشمعة

كما أن هناك بعض الشموع التي تكون شبة متطابقة بشكل كبير جدا على كلا الجانبين. 

ومثال على ذلك: في حال كان سعر الافتتاح قريبا من أعلى سعر لليوم، فإن الظل العلوي (الفتيل) يكون قصير. 

وإذا تم ملاحظة نفس هذا السيناريو في يوم صعودي، يكون سعر الاغلاق لتلك الفترة المحددة يكون قريبا من السعر الأعلى. 

على الشخص المتداول عندما يقوم بالنظر إلى نماذج الشموع اليابانية أن ينظر إلى السوق بالكامل، ولا يكتفي بالنظر بشكل فردي. 

انواع الشموع اليابانية الصاعدة

تشير هذه الانواع من الشعوب على أن هناك زخم داخل السوق يسيطر عليه المشترون، وهناك الكثير من انواع الشموع اليابانية الصاعدة ولكن لا تحظى جميعها بنفس بالشعبية نفسها. 

 وفي هذا المقال سوف نختار أهم خمسة انماط فقط للتركيز عليهم، وسوف نشرح كيفية ايجادها على الجدول، والطريقة الأفضل التي يمكن أن تستخدمها في التداول على هذه الانماط.

نمط نجمة الصباح

نمط شمعة نجمة الصباح من انماط الشموع الانعكاسية الشائعة والتي تتكون ٣ شمعات منفصلة. 

الشمعة الأولى من الشمعات الثلاث تكون شمعة حمراء أو سوداء، وتكون طويلة الجسم.، وتأتي بعدها شمعة دوجي قصيرة الجسم

يغلق نمط نجمة الصباح بشمعة بيضاء أو خضراء طويلة الجسم. 

شمعة الدوجي من الممكن ان يكون لونها أي لون من هذه الألوان الأربعة (احمر، اسود، اخضر، ابيض) ، وعلى الرغم من ذلك فإن جسمها لا يتداخل مع جسم الشمعة السابقة.

سبب تفضيل المتداولين لهذا النمط وحبهم له، هو كونه يمنحهم امل في الاسواق القاتمة. 

نمط نجمة الصباح يشير إلى أن ضغط البيع بدأ يهدأ. 

وبالنسبة للشمعة الثالثة المتبقية فهي تشير إلى اهتمام بالشراء، وتشير في العادة إلى بداية حدوث انعكاس صعودي. 

لكي تحصل على تأكيد لهذا الأمر، يمكنك أن تتأكد من خلال أن تلقي نظرة على حجم التداول، حيث أنه يجب أن يكون أعلى. يمكنك ايضا الاطلاع على شرح الشموع اليابانية.

شمعة الابتلاع الصاعدة

تتكون هذه الشمعة في الأصل من شمعتين من شمعتين، الأولى هبوطية، والثانية صعودية. 

الشمعة الابتلاعية الصاعدة
الشمعة الابتلاعية الصاعدة

ويشير نموذج المشعة المبتلعة الصعودي إلى تجاوز حصة الشراء خلال أصل معين لحصة البيع، فتقوم الشمعة الصاعدة الشمعة الهابطة بالكامل. 

ويرجع سبب تسمية شمعة الابتلاع الصاعدة بهذا الأسهم إلى أن الشمعة الثانية الصعودية تقوم بابتلاع الجسم الحقيقي للشمعة الأولى الهبوطية. 

لكي تتأكد من كونك تنظر إلى شمعة الابتلاع الصعودي، قم بالتركيز على الشمعة التالية، شمعة اليوم التالي، حيث يجب أن عندما يفتح يكون أقل من القاع السابق، وبرغم ذلك فإن الضغط الصعودي يشير إلى ارتفاع أعلى. 

يمكنك أن ترى في تحركات السوق في الاتجاه الهبوطي انماط الابتلاع الصعودية. 

يقولون في العادة أن الثيران قوية بشكل كافي لتقوم بدفع السعر الخاص بالأصل المالي إلى الأعلى. 

بإمكانك أن تفتح مركز شراء عندما يرتفع سعر الأصل لمستوى أعلى من ارتفاع الشمعة الثانية، أو عندما تتأكد من انعكاس الاتجاه الهبوطي. 

نمط المطرقة

نمط المطرقة هو عبارة عن شمعة واحدة فقط توجد عند نهاية الاتجاه الهبوطي. 

ونمط الانعكاس الصعودي يشير إلى الأداة المالية المحددة سوف تقوم ببناء حركة صعودية في وقت قريب، وذلك تحت هيمنه وجود الثيران في السوق. 

شكل الشمعة المحدد الذي يشبه المطرقة من الأمور السهلة أن تقوم بالتعرف عليه من بين العديد من الانماط الأخرى، حيث أنه يحتوي على ذيل طويل. 

شمعة المطرقة الانعكاسية
شمعة المطرقة الانعكاسية

وذلك يشير إلى ما تقوم به الدببة من دفع الاسعار لأسفل خلال يوم التداول. 

نمط المطرقة عندما يوجد فهو يشير إلى أن الاسعار عندما تنخفض يتبعها ضغط كبير من الناحية الشرائية، وذلك بدوره سوف يؤدي لزيادة اسعار الاغلاق. 

المتداولين الذين يفتحون مراكزهم وهم مكتفين بالنظر إلى شموع المطرقة غالبا ما ينتهي الأمر بهم وهم مصابين بخيبة امل، فعليك أولا أن تتأكد من النمط بزيادة حجم التداول. 

تقوم بفتح مركز الشراء بعد مراقبة السوق لبضعة ايام حتى تلاحظ المطرقة، وذلك لكي تتحقق من تشكل الاتجاه الصعودي. 

 نمط المطرقة المقلوبة

يحتوي نمط المطرقة على نسخة معكوسة منه، تشير إلى دعم السعر أو انعكاس الاتجاه، كما تتكون من ترند هابط ايضا. 

الفرق الأساسي بين شمعة المطرقة، وشمعة المطرقة المقلوبة أن فتيل (الظل العلوي) لشمعة المطرقة المقلوبة أطول من فتيل (ظل سفلي) المطرقة، وذلك يشير إلى أنه هناك ضغط متزايد في عمليات الشراء التي تحدث بعد سعر الافتتاح، ومن بعده ضغط البيع الذي يقوم بدفع السعر لسعر أقل من سعر الافتتاح. 

وهنا عليك أن تنتظر لتتأكد من حدوث الاتجاه الصعودي قبل أن تقوم بفتح صفقة شراء. 

شمعة الحرامي أو الهارمي الصعودية

اتجاه شمعة الحرامي الصعودي هو بمثابه نمط انعكاس للاتجاه، يحدث عندما يكون السوق متجها للأسفل. 

يمكن رصد هذا النمط عندما يكون هناك جسم شمعة ذات لون أخضر أو أبيض صغيرة الجسم، بعد سلسلة من الشموع ذات اللون الاأسود أو الأحمر الهابطة. 

شمعة الهارمي يجب أن يتم احتوائها داخل جسم الشمعة الخاصة باليوم السابق، في حال لاحظت ذلك على المخطط فأعلم أن الاتجاه يفقد وتيرته، ورغم ذلك لا تقم بالقفز بل انتظر حتى ترى إذا كانت شمعة الهارمي يتبعها يوم صعودي آخر، فإذا كان ذلك هو الحال، فعليك أن تتوقع أن في الطريق المزيد من الأيام الهبوطية. 

سبب تسمية المؤشر بهذا الاسم حرامي أو هرامي هذا لأن هذه الكلمة تعني حامل، حيث أن تركيبة الشمع الهبوطي ذات اجسم اطول، والشمع الصعودي ذا جسم اقصر، فتركيبتهم مع بعض تشبه المرأة الحامل، هذا تصوير للمنطق الذي تم على اساسه تسمية هذا النمط الهبوطي من الشموع اليابانية.

ملخص أنواع الشموع اليابانية

توجد انواع الشموع اليابانية منذ قرون، اثبتت خلالها أنها من أكثر المؤشرات التي يمكن الاعتماد عليها من قبل من المتداولين في توقع اتجاه سعر احد الاصول المالية من الاصول المالية ذات السيولة العالية. 

يتم استخدام انواع الشموع اليابانية باختلافها في معظم اسواق التداول حول العالم، حيث تعتبر من الادوات المفضلة لدى معظم المتداولين، باختلاف مستوياتهم سواء أكانوا مبتدئين أم كانوا محترفين. 

وقد قدمنا لك في هذا المقال أهم أنواع الشموع اليابانية الاساسية منها والمتقدمة، وشرحناها بالتفصيل في الفقرات السابقة، فإذا كنت تتخذ خطواتك الأولى في سوق التداول فعليك أن تفهم هذه الشموع التي شرحناها جيدا. 

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *