ما هو التداول الالكتروني 
|

التداول الالكتروني وكيفية الوصول إلى الأسواق المالية

نحن في عصر التكنولوجيا، وقد دخلت الالكترونيات والانترنت في جميع مجالات الحياة، في مجال التداول الالكتروني سنتحدث عن كيفية الدخول في عالم الأسواق المالية، وكيف تم استغلال الانترنت في الاستثمار وتكوين الأرباح.

ما هو التداول الالكتروني ؟

هو إمكانية إجراء صفقات الاستثمار من بيع وشراء عبر المنصات الالكترونية، وهذا النوع من التداول أسهل وأكثر تنظيماً بشكل كبير بالمقارنة مع الطرق القديمة في التداول كالصراخ المفتوح.

تداول العملات الاجنبية

يعتبر احد اشهر انواع سوق التداول الالكتروني، وهو سوق عالمي له حجم تداول يومي ضخم يزيد عن 5 تريليون دولار أمريكي، يمكن من خلاله التداول على أزواج العملات والأصول المتعددة الموجودة في البورصة وخارجها، و كلمة فوركس هي إختصار باللغة الانجليزية لمصطلح سوق التداول على العملات الأجنبية.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

تمتلك كل دولة عملة يتم تسعيرها ومقارنتها بعملة دولة أخرى، ويسمى بسوق الصرف الأجنبي، وتؤثر الاستثمارات والتداولات اليومية على سعر كل عملة بالإضافة إلى عدد من العوامل الأخرى التي يمكنك تعلمها بالتفصيل من خلال تعلم الفوركس و التداول.

أصول أخرى يمكن التداول عليها

ومن بين الأصول المتاحة عبر منصات التداول الالكتروني:

  • العملات الأجنبية.
  • العملات الرقمية كالبيتكوين والريبل والإيثيريوم.
  • أسهم الشركات العالمية.
  • السندات.
  • صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة.
  • العقود الآجلة.

منصات التداول الالكتروني

وهى ببساطة نوع من البرامج يمكن من خلالها إجراء عمليات البيع والشراء على الأصول المختلفة، كما يمكن بواسطتها متابعة الأسواق العالمية.

أهمية منصات التداول الالكتروني

– يمكن من خلالها التدريب على حساب تجريبي، أي بعمل صفقات على السعر الحقيقي للسوق ولكن بأموال افتراضية، حتى يتلاشى شعور القلق والتوتر المصاحبين للتداول ويمكن للمتدرب تعلم التداول الالكتروني والتدريب عليه.

– تفيد في متابعة الأسواق العالمية ومراقبة التغيرات الحادثة فيها، ويساعد ذلك في فهم حركة السوق و الفروقات السعرية المتغيرة من وقتٍ لآخر.

– تحتوي على جميع الأصول المتاحة من قبل شركة التداول، فيمكن مراقبتها وفهم سلوكها السعري والتداول الالكتروني عليها.

– تحتوي على العديد من الأطر الزمنية لمقارنة سلوك السعر على المدى القريب والمتوسط والمدى البعيد، ليتناسب ذلك مع جميع أنواع الاستراتيجيات.

– تتيح أيضاً منصات التداول الالكتروني إمكانية إجراء التحليل الفني باستخدام كثير من أدوات الرسم وخطوط الاتجاه ومستويات الدعم والمقاومة والمؤشرات الفنية.

– تحتوي على تاريخ كل عملية ونتائجها سواء بالربح أو الخسارة.

افضل شركات التداول الالكتروني 

لا يمكن الدخول إلى مجال التداول الالكتروني بدون فتح حساب في شركات التداول الالكتروني، فهى الجهة الموفرة لخدمات التداول الإلكتروني وتساعد على الوصول إلى الأسواق العالمية وإمكانية إجراء الصفقات الاستثمارية على الأصول المختلفة و منها شركات التداول المرخصة من مؤسسة النقد.

خدمات تقدمها افضل شركات التداول الالكتروني

لكي تكون لك تجربة متميزة في التداول الالكتروني، يقدم لك الوسطاء مجموعة من الخدمات الهامة، من بينها:

  • الوصول إلى الأسواق المالية العالمية من خلال منصات التداول الالكتروني عبر الانترنت.
  • تحميل المنصات من موقع شركة التداول.
  • إتاحة التداول على الأصول المختلفة وعلى رأسها العملات الأجنبية.
  • إتمام الصفقات بأسعار السوق الحالية.
  • توفير حسابات تداول متعددة حتى يمكن للمتداولين اختيار حساب التداول الالكتروني المناسب لأهدافهم وميولهم الاستثمارية.
  • تقديم تحليلات فنية ودورات تدريبية لتعليم الفوركس للمبتدئين ورفع كفاءة المستثمرين ذوي المستوى المتوسط، بالإضافة إلى تقديم محاضرات الكترونية (الويبينارات).
  • تتنافس شركات التداول في تقديم أفضل العروض الممكنة لتقليل مصاريف التداول الالكتروني للعملاء.
  • تتيح فتح حساب تجريبي للتدريب على التداول الالكتروني وفهم كيفية إجراء الصفقات.
  • تقدم خدمة عملاء على مدار الساعة طوال أيام عمل السوق لمساعدة المستثمرين على حل جميع مشكلاتهم وتيسير رحلة الاستثمار.

أهم العملات في التداول الالكتروني

  •  الدولار الأمريكي ورمزه USD.
  • اليورو ورمزه EUR.
  • الين الياباني ورمزه JPY.
  • الجنيه الاسترليني ورمزه GBP.
  • الدولار الكندي ورمزه CAD.
  • الدولار الاسترالي ورمزه AUD.
  • الدولار النيوزيلندي ورمزه NZD.
  • اليوان الصيني ورمزه CNY.
  • الفرنك السويسري ورمزه CHF.

أهم وسائل النجاح في التداول الالكتروني

يعتمد التداول الالكتروني على عدة عوامل، من بينها:

  • شركة التداول.
  • الحساب التجريبي.
  • استراتيجية التداول.
  • إدارة رأس المال والاستعداد للمخاطر.

أولاً: افضل شركات التداول الالكتروني 

تعد شركة التداول او الوسيط من أهم العوامل المساعدة على نجاح أو فشل تجربة الاستثمار أو التداول الالكتروني، فمن المهم أن يتوفر فيها:

  • أن تكون شركة مرخصة وتابعة للتنظيم والرقابة من الهيئات العالمية.
  • أن توفر منصات تداول سهلة الاستخدام والتدريب عليها، ومن أشهر منصات التداول الالكتروني الميتاتريدر.
  • أن تكون خدمة العملاء التابعة لها ذات كفاءة عالية ومتعددة اللغات حتى يمكن التفاهم والتواصل بين الموظفين والعملاء.
  • أن تتم الصفقات بسرعة وكفاءة عالية ولا يتم رفض العمليات أو إعادة تسعيرها.
  • تسهيل عمليات سحب الأرباح وإيداع الأموال في الرصيد.
  • أن تكون مصاريف التداول منخفضة لتتناسب مع المستثمرين الصغار.
  • أن تتعدد منتجات التداول حتى يختار المستثمر أهدافه الاستثمارية.
  • توفير مدى واسع من شروط التداول والرافعة المالية.
  • ألا يكون الحد الأدنى للإيداع مرتفع.
  • تنوع وسائل التعليم والتدريب على سوق التداول الالكتروني.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

ثانياً: الحساب التجريبي: 

التداول الالكتروني من وسائل الاستثمار المتاحة في كل مكان، ولكنه يحتاج إلى الكثير من التدريب لفترة لا تقل عن ستة أشهر، وتعود أهمية الحساب التجريبي إلى:

  • يعتبر الحساب التجريبي فرصة جيدة لتعلم جميع أنواع أوامر السوق وفهم كيفية استخدام أدوات المنصة المختلفة.
  • يعد فرصة كافية لتكوين خطة تداول مناسبة للقدرة المالية للمستثمر وخبراته.
  • يمكن من خلاله التعرف على نماذج الشموع اليابانية والتنبؤ بمستقبل التحركات السعرية.
  • يساعد في متابعة حركة السوق باحترافية واستغلال الفرص المناسبة.
  • يعتبر فرصة أيضاً لتكوين استراتيجية يمكن من خلالها تحقيق أكبر قدر من الأرباح وتفادي الخسائر بقدر الإمكان.
  • استكشاف منتجات الاستثمار المتاحة وطرق التداول الالكتروني واختيار المناسب منها. 
  • التعرف على طرق إدارة المخاطر ورأس المال باحترافية لتقليل الخسائر.

ثالثاً: استراتيجية التداول: 

وهى ببساطة خطة التداول أو الخطوات الموضوعة من أجل تحقيق المكاسب وتجنب الخسارة واستغلال السوق للوصول إلى الأهداف الاستثمارية. 

مكونات استراتيجية التداول

لكي نطلق على استراتيجية التداول الالكتروني أنها خطة جيدة يجب أن تتكون من:

  • تحديد اتجاه السوق.
  • تحديد سعر لبداية الصفقة.
  • تحديد سعر انتهاء الصفقة سواء كانت العملية ناجحة بأمر جني الأرباح أو خاسرة بأمر وقف الخسارة.
  • تحديد أدوات التداول وهى تتكون من أدوات الرسم وخطوط الاتجاه و خطوط فيبوناتشي والمؤشرات الفنية المساعدة على إجراء صفقات التداول الالكتروني.

تعتمد أي استراتيجية على

التحليل الفني:

وهو تفسير البيانات المقدمة من قبل منصة التداول اعتماداً على الأدوات الفنية المتعلقة بالرسم البياني، مثل المؤشرات الفنية ومستويات الدعم والمقاومة وخطوط الاتجاه لمستويات فيبوناتشي وأدوات الرسم وأشكال الرسم البياني كنماذج الشموع اليابانية.

التحليل الأساسي:

وهو تفسير السوق اعتماداً على الأحداث القائمة في العالم والأخبار وتقارير المؤشرات الاقتصادية والتحاليل المفسرة لحالة الاقتصاد الكلي والجزئي، مع متابعة حركة التجارة بين الدول والأحداث السياسية التي قد تنعكس على التحركات السعرية للأصول.

تحليل مشاعر السوق:

توجهات مستثمري التداول الالكتروني تؤثر بشكل كبير على اتجاه السوق، فإذا كانت مشاعر السوق إيجابية في الغالب اتجه المتداولون لإجراء عمليات الشراء مما يرفع من السعر، أما إذا طغت المشاعر السلبية على السوق اتجه المستثمرون إلى البيع بكثافة مما يوجه السعر إلى الانخفاض، ومراقبة توجهات وميول المتداولين وانطباعاتهم يسهم في تقييم السوق وتوقع مدى الأسعار القادمة.

أهمية بناء استراتيجية

 لا يمكن النجاح في رحلة التداول الالكتروني بدون تكوين خطة محددة، فهي:

  • تحدد الاتجاه لاتخاذ القرارات السليمة بشأن السوق سواء كانت بيع أو شراء.
  • تساعد في تحديد خطوات التداول بدقة شديدة، وذلك مهم للغاية لأن الاستثمار العشوائي من أقصر الطرق للفشل وتكبد الخسائر.
  • تسهم في تقييم السوق وفهمه بشكل كبير، لأنها تعتمد على تفسير جميع البيانات المتعلقة به.
  • تفيد في إدارة رأس المال بجودة عالية وتجنب مخاطر السوق المتعددة.
  • تساعد على توضيح الأوقات المناسبة للتداول وأوقات أخرى يُفضل فيها الانتظار.
  • تزيد من ثقافة المتداول ومعرفته العامة بالسوق والاقتصاد، لأنها تربط بين بيانات السوق الفنية وحالة الاقتصاد و المؤشرات والتقارير الهامة.
  • ترفع من حساسية المستثمر تجاه التوقعات الصحيحة للسوق وتنبؤ مستقبل تحركات السعر.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

رابعاً: إدارة المخاطر ورأس المال:

لا يمكن الخوض في مجال التداول الالكتروني دون دراسة كيفية إدارة المخاطر ورأس المال، فهي الوسيلة المكملة لاستراتيجية ناجحة نستطيع فيها تجنب الأخطاء والخسائر، ومن طرق إدارة المخاطر الشائعة:

تنويع المحفظة الاستثمارية:

دخول مجموعة متنوعة من الصفقات يقلل من الخسائر، لأنه من المستبعد أن تنقلب جميع الأسواق عكس اتجاه صفقات المستثمر، كما أن هناك بعض الاستثمارات يطلق عليها الملاذات الآمنة، وهي تحتفظ بقيمة الأموال مع مرور الزمن ولا تتأثر بالأزمات المالية بالمقارنة مع الأسهم، مثل الذهب فهو أداة تحوط مثلى ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة.

عدد الصفقات:

من الأفضل ألا يزيد عدد الصفقات بشكل يشتت ذهن المستثمر، قد يكون إجراء صفقات عبر التداول الالكتروني سهلاً، ولكن المخاطر تكون عديدة.

تخصيص رأس المال:

لا يدخل المستثمر الخبير في صفقة واحدة برأس مال كبير أو بحجم تداول ضخم، فهو يفضل المكاسب الصغيرة بدلاً من المكاسب الضخمة البعيدة، لأن الثانية تحتوي على كثير من المخاطر وتقلبات السوق، لذا من الجيد تخصيص رأس مال مناسب لكل صفقة دون هدر رأس المال في صفقة واحدة.

أمر وقف الخسارة:

يهمل كثير من المتداولين تحديد أمر وقف الخسارة لكل صفقة يدخلونها عبر منصات التداول الالكتروني، وهذا أمر يسهم في ضياع أموالهم بسهولة، فأمر وقف الخسارة يمنع تسرب الخسائر لبقية رصيد الحساب، وهذا الأمر يجب تعلم كيفية تحديده لأنه من عوامل حماية الأموال بشكل جيد.

مخاطر و حقيقة التداول الالكتروني

سوق الفوركس والتداول عبر الانترنت ليس من الاستثمارات الآمنة، ويجب على كل مستثمر أن يفهم المخاطر المتعلقة به حتى لا ينتهي به الأمر إلى ضياع أمواله وفشله في هذا الطريق، ومن أهم مخاطر التداول الالكتروني:

– مخاطر الرافعة المالية:

نلاحظ في جميع المواقع الاقتصادية وشركات التداول تحذير من التداول على عقود الفروقات دون الاستيعاب الكامل لمخاطرها، كما ان الرافعة المالية تساعد على تضخيم قوة رأس المال الصغير نسبياً في سوق مالي كبير للغاية بالنسبة لخبرة وتطلعات المستثمر الفردي، وتقوم الرافعة بمضاعفة الأرباح والخسائر على حدٍ سواء.

ولهذا ننصح باختيار الرافعة المالية المناسبة لحجم المستثمر وأهدافه المالية، ووفقاً لقدرته المادية وخبراته.

– مخاطر تتعلق بالسوق:

لا يخفى عليكم أن السوق يتقلب من وقتٍ لآخر، وقد تكون هذه التقلبات صعبة الفهم على المتداول المبتدئ، لهذا ننصح باختيار الأسواق المفهومة والسهلة أولاً، مع دراسة كل ما يتعلق بهذه الأسواق بشكل جيد.

ومن مخاطر السوق حدوث الفجوات السعرية وتغيير الاتجاه والقفزات الحادة أثناء الإعلان عن التقارير الهامة.

– مخاطر تتعلق بالحساب: 

هناك أنواع مختلفة من حسابات التداول الالكتروني تقدمها كل شركة لتخدم شريحة ما من المستثمرين، ولهذا قد يؤدي إلى خسارة الأموال اختيار حساب تداول لا يتناسب مع خبرة المستثمر وقدراته.

والعوامل المتعلقة بالحساب هى نوع الرافعة المالية وحجم التداول المسموح به، والحد الأدنى للإيداع ومصاريف التداول سواء كانت رسوم بدء الصفقات (السبريد) أو عمولات الاحتفاظ بالصفقة أو غيرها.

– مخاطر تتعلق بالمتداول نفسه:

إذا كان المستثمر كثير القلق ويتخذ قراراته وفقاً لمشاعره فإن ذلك سيؤدي إلى تكبد خسائر كبيرة، لأن القرارات يجب اتخاذها وفق عقلٍ واعي غير متأثر بأي شيء غير بيانات السوق المقدمة.

وقد يتسبب المستثمر أيضاً في خسارة أمواله عندما لا يتدرب بشكل كافٍ أو عندما يتقلب من استراتيجية إلى أخرى أو إذا لم يتدرب بشكل جيد وفترة كافية في الحساب التجريبي أو إذا تساهل في اتخاذ قراراته دون تريث ودراسة جيدة.

تواصل معنا من خلال تعبئة النموذج للحصول على استشارة مجانية للحصول على افضل الفرص الاستثمارية الحالية:

عوامل تؤثر على نظام التداول الالكتروني

قبل إجراء أدنى صفقة في سوق التداول الالكتروني، من الجيد أن تتعرف على العوامل المؤثرة على التحركات السعرية وتوجهات السوق، وهى:

– الأحداث الجارية: 

وهى الأخبار أو الأحداث المتعلقة بحياة الناس والاقتصاد، ومن أبرز أمثالها الوباء العالمي كورونا أو اندلاع الحروب والخلافات السياسية والعقوبات التجارية، وعلى حسب كل خبر يحدث التأثير على أصول سوق التداول الالكتروني، لذا من الضروري فهم كل خبر ومتابعة ما يعنيه من نتائج على الاقتصاد.

– توجهات المستثمرين: 

تتغير تفضيلات المستثمرين تبعاً للمراحل المختلفة، فهناك أوقات يمكن فيها الاستثمار على أصول ذات مخاطر عالية مثل الأسهم، وهناك أوقات أخرى يشعر فيها المستثمرون بالخطر فيميلون إلى الملاذات الآمنة كالذهب، ففهم السوق وميول المستثمرين لا يغيب عن ذهن المستثمر الناجح أبداً.

– العرض والطلب: 

يزيد سعر عملة ما عند زيادة الطلب عليها مقارنةً بالعرض، وينخفض سعرها إذا قل الطلب عليها، وهذا القانون ينطبق على كل شيء له قيمة اقتصادية، لهذا من المفيد حقاً دراسة مناطق تشبع السوق بالطلب أو العرض لتحديد الاتجاهات المستقبلية للسوق.

– مستويات الدعم والمقاومة:

يميل السعر عند هذه المستويات إلى الارتداد وتغيير اتجاهه، وكلما ارتد السعر من عند المستويات في الأطر الزمنية البعيدة زادت قوته وتأثيره على اتجاه السعر.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

الأسئلة الشائعة

ما هو التداول الالكتروني؟ 

هو إجراء صفقات الاستثمار من بيع وشراء عبر منصات الكترونية تسمح بالوصول إلى الأسواق المالية العالمية.

ما هي أسس الاستراتيجية السليمة للتداول الالكتروني؟

لكي يؤسس مستثمر التداول الالكتروني استراتيجية سليمة يجب فتح حساب تجريبي، ويتدرب فيه على إجراء التحليل الفني والأساسي وكيفية إدارة المخاطر ورأس المال باحترافية، والاستراتيجية السليمة تحدد سعر دخول الصفقة وسعر إنهائها والأدوات المستخدمة في التحليل واتجاه السعر.

ما المخاطر المحتملة في التداول الالكتروني؟ 

من بينها مخاطر السوق وتقلباته، إلى جانب التداول في ظل وجود الرافعة المالية، مع قلة خبرة المستثمر وتأثره بمشاعر القلق.

يمكنك التواصل معنا مباشرة من خلال تعبئة النموذج و سنجيب عن استفساراتك الاستثمارية او المالية او التعليمية في اقل وقت ممكن:

توصيات و استشارات لفترة محدودة
فرص ربح تصل الى 20%
مدرب تداول خاص
توصيات يومية
تعليم استثماري مجاني
نموذج التسجيل
Get Access Now! & Save 50%
Personal Trainer FREE Nutrition Custom Workout App
Get Access Now!

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.