الاستثمار الرقمي

ما هو الاستثمار الرقمي؟

العملات الرقمية أصبحت حديث الناس اليوم سواء المهتمين أو غير المهتمين بمجال الاقتصاد الرقمي، وذلك لأن هذه العملات باتت محل جدل بعد الارتفاع الكبير لها والذي أعقبه انخفاض هائل أكثر من مرة، فلماذا يحدث ذلك؟، وما هو الاستثمار الرقمي؟…، وكيف نقتحم هذا المجال؟…، هذا ما سنعرفه في مقال اليوم.

ما هي العملات الرقمية؟

وهى نوع من الأموال المتبادلة عبر الانترنت، وليس لها وجود مادي يمكن الإمساك به مثل العملات النقدية، وقد اختلف صناع السياسة النقدية ومحافظو البنوك المركزية حول العالم بشأنها، فالبعض يراها مرحلة واهية وستختفي قريباً، بينما يراها البعض أنها مستقبل المدفوعات وتبادل السلع والخدمات عبر الانترنت، وقد يصل الأمر إلى أن تحل محل العملات التقليدية وتعالج جميع مشكلاتها. يمكنك الاطلاع على ما هي العملات الرقمية؟ و كيف يتم تداولها.

كيفية عمل العملات الرقمية

تعتمد العملات الالكترونية الافتراضية على تقنية البلو كوتشين أو سلسلة الكتل، وهى تكنولوجيا تقوم بحماية البيانات والأموال المتداولة عن طريقها باستخدام التشفير، وهذه السلسلة تتكون من مجموعة من الكتل المترابطة معاً ولا يمكن تغيير محتوياتها أو كشف أي معلومات شخصية عن المستخدم، مما يعزز من الخصوصية وحماية أنشطة متداولي العملات الرقمية.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

عملة البيتكوين

وهي أول عملة رقمية تم التعامل من خلالها وطرحها للتداول بين الجمهور، وقد تم ذلك في عام 2009، وقام بابتكارها شخص مجهول يدعى ساتوشي ناكاموتو، وقد لاقت إقبالاً واسعاً مع مرور السنوات، ويهتم بأحدث أخبارها رواد السوق الرقمي حتى الآن، وقد أصبحت تنافس أهم الأصول المالية، ورغم ذلك بعض الخبراء يهاجمون سوق الاستثمار الرقمي ويعطون عنه انطباعاً سيئاً. يمكنك الاطلاع على صناديق المؤشرات المتداولة للعقود الآجلة لعملة البيتكوين.

الأصول الرقمية

وهى جميع العملات الرقمية والأصول المتعلقة بها، وقد حققت نجاحاً كبيراً في دول عديدة حول العالم، وبالتحديد الأصول الغير قابلة للاستبدال، فقد أصبح هذا السوق له متابعين ومهتمين من كل المجالات، لأن هذا السوق قد ينافس كثير من المشروعات على أرض الواقع.

كيف ادخل مجال العملات الرقمية؟

هناك طرق متنوعة يمكن بها الاستثمار في مجال العملات الرقمية أو ما يتعلق بها من أسواق، ومنها:

شراء العملات الرقمية:

بعض المنصات تقوم بعرض أي عملة رقمية على موقعها الإلكتروني، ويستطيع المستثمر شراء عملة الإيثريوم مثلاً بما يقابلها بالدولار الأمريكي أو أي عملة أخرى، ويجب أن يمتلك المشتري حافظة رقمية الكترونية يحتفظ فيها بما يملكه من عملات رقمية، ويكون الهدف من ذلك شراء العملة الرقمية أثناء انخفاض سعرها نسبياً، ثم الانتظار لحين ارتفاع سعرها وبيعها بأسعار عالية والاستفادة من فروقات الأسعار.

الاستثمار في الشركات المؤسسة للعملات الرقمية:

ومن بينها الشركات القائمة على إصدار العملات الرقمية، أو المصنعة لأدوات التعدين، أو الشركات المدعمة لاستخدام العملات الرقمية لشراء أي شيء عبر الإنترنت.

  • صناديق الاستثمار:

بعض الأسواق والمؤسسات المالية اتجهت مؤخراً إلى استغلال اهتمام المستثمرين بهذا الجانب الجديد من العملات، وذلك عن طريق إتاحة التداول على مشتقات تتبع أداء العملات الرقمية.

  • التداول عبر الانترنت:

أتاحت شركات الوساطة في سوق الفوركس إمكانية الاستثمار في العملات الرقمية، وذلك عن طريق إجراء صفقات السوق على أزواج العملات مقابل الدولار الأمريكي، وهذا السوق له حجم تداول يومي ضخم لسهولة الاستثمار فيه ومتابعة السوق بشكل مكثف من كل أنحاء العالم.

  • تعدين العملات المشفرة:

وهو وسيلة يفضلها البعض للحصول على العملات الرقمية، وهي تتضمن استخدام أجهزة متقدمة مع استهلاك كبير للكهرباء بهدف حل مجموعة من العمليات المعقدة، وتكون مكافأة الشخص القائم على التعدين أن يحصل على العملة، وفي عمليات التعدين تنخفض المكافأة إلى النصف كل أربعة سنوات تقريباً.

الاستثمار في الأصول الرقمية الغير قابلة للاستبدال:

وهو نوع من الاستثمار الالكتروني في العالم الافتراضي، يعتمد على شراء وبيع نوع من الأصول الرقمية الفريدة والغير متشابهة في خواصها مع أي منتج آخر، وهذه الأصول إلكترونية ومتوافرة داخل العالم الافتراضي فقط، ويتم استخدامها داخله أيضاً.

مزايا الاستثمار في المجال الرقمي

  •  هذا المجال له حضور قوي في الوقت الحالي، ويتابع الاستثمارات المتاحة فيه ملايين من المستثمرين يومياً حول العالم، وهذا ما يساعد على حدوث تغيرات سريعة فيه.
  •  العملات الرقمية يراها البعض البديل المستقبلي للاقتصاد الاعتيادي المعتمد على انتقال الأموال النقدية، وهذا التفاؤل الزائد يثير جذب المستثمرين بشكل أكبر.
  •  في السنوات الأخيرة أصبح الاستثمار في العملات الرقمية وسيلة رائجة ومعروفة عالمياً، سواء بطرح عملة جديدة أو بالاستثمار في العملات الموجودة بعد إطلاق البيتكوين.
  •  تبادل وتداول العملات الرقمية يعد من الطرق السريعة لانتقال القيمة وتبادل المنفعة، ويقلل بشكل كبير الخطوات البنكية البطيئة والقواعد الصارمة المفروضة من البنوك المركزية.
  •  البعض يرى العملات الرقمية وسائل مفيدة في إخفاء الهوية وانتقال الأموال بحرية دون تعقب مصادرها، وهذا يعد من أهم الانتقادات الواسعة تجاهها، لأن هذا الأمر قد يتم استخدامه في تمويل الإرهاب والأسلحة والأنشطة الغير مشروعة. يمكنك الاطلاع على أفضل 5 منصات تداول عملات رقمية في السعودية.

خطوات الاستثمار في العملات الرقمية

  •  اختيار العملة الرقمية الرائجة وذات الاهتمام الكبير من المتداولين واستبعاد غيرها من العملات التي لا تحظى باهتمام أو بتحليلات فنية.
  •  فتح حساب تداول لدى إحدى شركات الوساطة أو إنشاء حافظة رقمية الكترونية بالاعتماد على العملة الرقمية المختارة، وفي هذه الخطوة ستحتاج إلى إثبات الشخصية وإرسال البيانات المتعلقة بالتواصل والسكن.
  •  إيداع الأموال النقدية في هذا الحساب بعملة شائعة مثل الدولار الأمريكي، والحساب سوف يقوم بتحويلها تلقائياً إلى ما يقابلها من عملة رقمية.
  •  شراء العملة الرقمية المطلوبة أو الاحتفاظ بمجموعة من أهم العملات الرائجة في سوق التداول الرقمي.
  •  تتبع تعليمات المنصة أو البورصة الرقمية بهدف تنفيذ أمر شراء للعملة الرقمية أو مجموعة العملات التي قمت باختيارها.
  •  الاحتفاظ بما تملكه من أصول رقمية داخل الحافظة الرقمية الشخصية، وهى حافظة يمكن إنشاؤها بواسطة موقع البورصة أو على موقع متخصص في تزويد خدمات المحافظ الرقمية.

كيف يمكن إنشاء عملة رقمية؟

نجاح تداول العملات الرقمية وانتشارها الواسع قد يلفت انتباه البعض ليفكر في تأسيس عملة رقمية جديدة، كنوع من المشروعات الممكن تنفيذها بهدف الربح، وذلك ليس مستحيلاً فيمكنك إنشاء عملة رقمية في عدة خطوات رئيسية، ولكن قبل ذلك يجب تحديد عدة نقاط، وهى:

  •  تحديد اسم العملة.
  •  صناعة اللوجو أو شكل العملة.
  •  تحديد كيفية صناعتها وبرمجتها.
  •  تحديد ما إذا كنت تنوي صناعة عملة كوين أو توكين.

يمكنك أيضاً متابعة باقي مقالاتنا والدورات التدريبية المتخصصة في مجال السوق الرقمي وعملات التشفير على موقعنا فوركس ترست العرب.

ابدأ في التداول من خلال التسجيل حتى يتواصل معك احد المستشارين:

الفرق بين الكوين والتوكين

الكوين يكون عملة لها سلسلة كتل كاملة متخصصة لها، بينما التوكين هو عملة مشتقة من سلسلة الكتل للكوين، فهي تعتمد عليها في إنشاءها.

وبعد تحديد ما تنوي في صناعته يمكنك البدء في خطوات إنشاء عملة رقمية، وهي:

  •  تكوين الصورة المتعلقة بلوجو العملة، ويجب الانتباه إلى أنها لا بد أن تكون صورة حصرية وملكك وليست مسروقة من أي موقع، حتى تستقبل المنصات العملة بعد التأكد من حقوق الملكية.
  • هناك مواقع ومنصات عديدة يمكنك من خلالها إنشاء عملة رقمية من الصفر، ولكن بالطبع يفضل اختيار موقع موثوق وخطوات الاستخدام عليه سلسة وغير معقدة.
  •  ستظهر على الموقع العديد من الخيارات، ستضغط على خيار إنشاء عملة توكين، لأننا سنعتمد هنا على سلسلة كتل تم تأسيسها بالفعل.
  •  ثم تختار الشبكة أو سلسلة الكتل المرغوب تأسيس التوكين عليها، ومن أشهرهم شبكة الإيثريوم ولكن يعيبها ارتفاع تكاليف الإنشاء.
  •  يجب الانتباه إلى أنك لن تكون مالك العملة إلا إذا أتممت جميع الخطوات وقمت بإنشاء العملة وربطها بسلسلة الكتل، مع دفع رسوم التأسيس، إلى جانب التركيز في كل خطوة لأن أي خطأ في التأسيس لن تتمكن من تغييره بعد دمج العملة على البلوكتشين.
  •  سيطلب منك الموقع كتابة اسم العملة ثم رمزها أو اختصارها. 
  •  كما يتم تحديد عدد القطع المتاحة من العملة، وسرعة إرسالها من مستخدم لآخر، وتزيد الرسوم كلما كانت السرعة أعلى.
  •  بإمكانك إضافة خيار التعدين للعملة وصلاحية تطوير العملة مع جعلها مفتوحة المصدر.
  •  ولا ننسى أن بعد إنشاء العملة سيكون لك القدرة على إرسال واستقبال العملة، ولكن يشترط تواجد محفظة رقمية كما ذكرنا.
  •  اختيار آلية حفظ المعلومات داخل السلسلة، فالكتل قبل أن تنضم إلى بعضها في سلسلة واحدة، تعتمد على آلية معينة داخل البلوكتشين بهدف التصديق على المعاملة وإنهائها وضمها إلى السلسلة.
  •  تحديد منصة البلوكتشين المناسبة للعملة الرقمية الجديدة، ودفع رسوم انضمامها لها.

عيوب وانتقادات تواجهها العملات الرقمية

هناك الكثير من العيوب والانتقادات التي تم توجيهها من قبل صناع السياسة النقدية وبعض المستثمرين لتدين هذا المجال وترفضه من الأساس، ومن الضروري معرفتها قبل الاستثمار في التشفير بوجهٍ عام، وهى:

  •  يعيب الخبراء على العملات الرقمية تذبذبها السريع والغير مستقر، فهى قد تعرضك لخسارة أموالك كلها في يوم واحد، أو العكس طبعاً، ولكن احتمال الخسارة الضخمة يستحق الاستعداد له.
  • بعض الشركات تعمل على تجميع الأموال من الناس عند تأسيس عملة جديدة، ولكن لا يوجد ما يمنع أن تكون هذه الشركات غير صادقة أو محتالة.
  •  السوق يحتاج إلى متابعة دورية لأن الخطط قد تتغير بسرعة نتيجة التحركات السعرية الفجائية.
  •  من أهم أسباب الهجوم على العملات الرقمية أنها لا تخضع للتنظيم من جهة حكومية وليس لها سلطة مركزية، وهذا يعني أنها قد تكون فرصة مناسبة لتمويل الأعمال الغير مشروعة.
  •  العملات المشفرة غير مستقرة بشكل كبير، وذلك يحتاج إلى خبرة ودراسة جيدة وشاملة لجميع المخاطر والخسائر المحتملة. يمكنك الاطلاع على تعدين العملات الرقمية و المشفرة.

الأسئلة الشائعة

ما هي العملات الرقمية؟

هي عملات الكترونية يتم تبادلها عبر الإنترنت، ولا تخضع لجهة حكومية أو سلطة مركزية، كما يمكن إجراء كافة المعاملات بها دون تعقب لبيانات المستخدم.

ما هى وسائل الاستثمار في العملات الرقمية؟

يمكن شراء العملات بسعر منخفض ثم بيعها عند ارتفاع أسعارها، ويمكن تداولها على المنصات التابعة لإحدى شركات التداول، أو التداول على صناديق الاستثمار المتتبعة لأسعارها مقابل الدولار، أو إجراء عمليات التعدين للحصول عليها.

 ما هي أهم الانتقادات الموجهة للعملات الرقمية؟

يعيب على أسعار العملات الرقمية التذبذب والتغير الحاد، كما ينتقدها خبراء الصناعة المالية لعدم خضوعها لقواعد البنوك المركزية مما يجعلها وسيلة لتمويل الأعمال الغير مشروعة، كما أن هذا السوق قد يتسبب في خسارة الكثير من أموال المستثمرين عند انقلاب السوق ضدهم.

التسجيل متاح لفترة محدودة
فرص ربح تصل الى 20%
مدرب تداول خاص للتعلم
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات
طلب الاشتراك
فرص ربح تصل الى %20 !
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات مدرب تداول خاص للتعلم
طلب الاشتراك
سجل قبل انتهاء العرض

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.