كيف تصبح متداول ناجح
الرئيسية » تعلم التداول و الفوركس » كيف تتداول بنجاح
تعلم التداول و الفوركس | موارد و مصطلحات

كيف تتداول بنجاح

أن تكون متداول محترف يعني أن تعيش وتتنفس الإثارة والمخاطرة والكسب  من خلال التداول في أكبر سوق وأكثرها سيولة في العالم.

هل لديك ما  يتطلبه هذا النوم من الاستثمار؟ في هذه المقالة سوف نستكشف كيف يمكنك أن تصبح متداولًا محترفا، و تفهم سيكولوجية التداول و تتعرف على الصفات التي تحتاجها والخطوات الواجب اتباعها لتبدأ وتكون متداولًا محترفًا.

ماذا يفعل متداول الأسهم و الفوركس؟

يدخل متداول الفوركس أو الأسهم في تداولات شراء  أو بيع على أزواج العملات او الأسهم بهدف تحقيق ربح. يعتبر المتداول سواءا في الأسهم او الفوركس هو متداول استراتيجي ومنضبط ومطلع دائمًا على الأسواق. وسواء كان التركيز على نهج تقني أو أساسي أو كليهما، فسوف يتطلع إلى بناء فهم لسلوك أزواج العملات والدخول في تداولات مربحة.

على الرغم من أن مستويات سيولة الفوركس أو الأسهم ستصل إلى ذروتها وتنخفض في نقاط معينة على مدار الساعة، إلّا أن التداول لا يتوقف أبدًا على مدار 24 ساعة.  وقد يرغب بعض المتداولين في العمل ليلاً ليكونوا في وضع يمكنهم من الاستفادة من الأسواق الدولية.

ما الذي يتطلبه الأمر ليكون متداول فوركس ناجحاً 

إذن ما الذي يتطلبه الأمر لتصبح متداول فوركس ناجح؟ من امتلاك شغف بالأسواق إلى الانضباط الذي لا يتزعزع وغير ذلك، إليك السمات التي ستساعدك كمتداول فوركس:

1- الشغف

يجب أن يكون لديك اهتمام حقيقي – شغف – في الأسواق المالية التي ستتداول فيها. عند التداول في الأسواق الأجنبية، يجب أن يكون لديك اهتمام حقيقي وفهم للسياسة النقدية، وهي أحد المحركات الرئيسية لحركة السعر. على سبيل المثال إذا كنت تتداول الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP / USD، فأنت بحاجة إلى أن تكون متماشيًا تمامًا مع جميع تحركات وخطابات سياسة بنك إنجلترا والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اللذان يقودان السوق. لذا حاول أن تتماشى مع وتيرة البنك / البنوك المركزية، ولكن لا تراهن ضدهم حيث أن لديهم جيوب كبيرة ويكسبون دائمًا تقريبًا.

2-  فهم محركات الماكرو

من المهم للغاية أن يعرف المتداولون أن جميع العملات يمكن أن يكون لها العديد من محركات الماكرو في أي نقطة معينة.

الدولار الأسترالي هو أكبر مثال للعملة التي تحركها مجموعة من العوامل الكلية. غالبًا ما يُنظر إليه على أنه وحدة مرتبطة بـ “النمو” أو “المخاطرة”، وحدة من المرجح أن تكسب عندما يشعر العالم بتحسن بشأن النمو العالمي وتخسر عندما يكون الحال عكس ذلك.

في حين أن هذا غالبًا ما يكون صحيحًا، إلا أن هناك عددًا كبيرًا من العوامل المحتملة الأخرى. كما يمكن أن ترى أسعار السلع الأساسية وآفاق السياسة النقدية الأسترالية والمخاطر السياسية المحلية تتحرك عكس اتجاه السوق العام في بعض الأحيان.

في هذه الأيام التي تشهد أسواقًا شديدة الترابط، فإنه يستحسن تصنيف العملات إلى “خطر” و “غير خطر” ولكن الأمر لن يكون بهذه البساطة.

3- لا تنسَ! يتطلب فوركس تانجو الاهتمام بطرفي التداول

أزواج العملات يقودها كلا طرفي المعادلة! عند تداول العملات، يحتاج المتداول إلى فهم ما يحدث في كلا المنطقتين المعنيتين.

على سبيل المثال، عند تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي، يُنصح بمواكبة أحدث أخبار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى آخر أخبار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. بشكل عام فإن الفهم الجيد لتداول السوق من وقف الخسائر إلى أنماط الرسوم البيانية، ومن سيكولوجية السوق إلى دور البنوك المركزية مهم جدًا.

4- الإدارة السليمة للأموال

يمكنك الحصول على أفضل أفكار تداول الفوركس أو الأسهم في العالم وتستمر بالخسارة إذا لم تتمكن من الحد من الخسائر وجني الأرباح. إن الإدارة السليمة للأموال هي الاختلاف الرئيسي بين الهواة والمتداول المحترف.

أظهرت بيانات حقيقية من وسيط فوركس رئيسي أن عملائه أغلقوا تداولات يورو مقابل دولار أمريكي EUR / USD عند مكاسب بنسبة 61٪ من الوقت، ومع ذلك خسروا الأموال لأن متوسط ​​المداولة الرابحة كان 48 بيب بينما كان متوسط ​​الخاسرين 83 بيب. وهذا يوضح أن إدارة الأموال هي سبب الاختلاف بين الهواة والمحترف الناجح.

5- العقلية المناسبة

الانضباط الذاتي القوي مطلوب لاتباع خطة لعب واضحة! يجب أن تكون مبتدئًا، قادرًا على محاسبة نفسك والتعلم من أخطائك وإن كثرت.

إن حب الأسواق وعملية التداول وليس المال فقط، أمر في غاية الأهمية  فهو سيساعدك على تجاوز الأوقات الصعبة. هناك حاجة إلى الانضباط الذاتي القوي لاتباع خطة لعب واضحة المعالم، ولكن أيضًا المرونة للتكيف مع الظروف المتغيرة مع تطور ظروف السوق دائمًا.

6- العزيمة

إن النقر على بعض الأزرار للشراء أو البيع ليس بالأمر الصعب  ولكن التداول ليس سهلًا كما يبدو من الخارج. سيواجه كل شخص على هذا المسار العديد من التحديات لا يمكن التغلب عليها إلا بعزيمة قوية. 

خطوات عملية لتصبح متداول فوركس

الآن بعد أن تعرفت على الصفات التي تحتاجها، حان الوقت لفهم كيف تكون متداولًا في فوركس بشكل عملي.

1- ابحث عن شركة تداول مرخصة

سيحدث اختيار أفضل وسيط فوركس فرقًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالاستفادة من جودة تجربة المستخدم ودعم العملاء الموثوق به والأسعار التنافسية. بامكانتك الاطلاع على الشركات المرخصة حسب بلدك.

2- تعرف على كيفية عمل رأس المال المتداول

بصفتك متداولًا في فوركس، يجب أن تفهم الهامش Margin والرافعة المالية Leverage. يسمح الهامش للمتداول بفتح مراكز برافعة مالية، مما يعني تعرض أكبر للسوق بتكلفة رأسمالية أصغر.

غالبًا ما ينظر المتداولون الجدد إلى الهامش غير المستخدم على أنه قوة شرائية وبالتالي يكونوا شرسين للغاية في تحديد حجم مراكزهم. تعمل الرافعة المالية على زيادة المكاسب والخسائر إلى الحد الأقصى مما يجعل رصيد حسابك متقلباً جدًا.

بغض النظر عن مقدار الرافعة المالية التي يقدمها الوسيط ، نقترح استخدام القليل من الرافعة المالية أو عدم استخدامها في تداولك.

3- أبدأ بحساب تجريبي

تدرب مع حساب تجريبى لتتعرف على الأسواق. من هنا يمكنك بناء استراتيجية تداول وتحسينها، والارتياح مع النظام الأساسي الذي اخترته وبناء الثقة التي تحتاجها لتداول أموال حقيقية.

4- خذ زمام المبادرة

تداول على نطاق صغير باستخدام حساب أموالك الحقيقية في البداية وشق طريقك. تداول ببروتوكولات إدارة المخاطر المعمول بها باستخدام أوامر وقف الخسائر، وتداول فقط عندما تجري تحليلًا متعمقًا لأساسيات التداول أو الجوانب الفنية أو كليهما.

5- لا تتوقف أبدًا عن بناء معرفتك وشخصيتك

لا يتوقف المتداولون الفائزون أبدًا عن التعلم وبناء خبراتهم في الأسواق الرئيسية. يجب أن تعرف أزواج العملات المحددة من الداخل إلى الخارج، والعوامل الفنية ذات الصلة  وكيف تشكل أحداث السوق تحركات أزواج معينة.

سيساعدك تسجيل تداولاتك في مجلة تداول على تقييم أدائك وتكون في وضع يسمح لك بمراجعة نهجك وإعادة تقييمه باستمرار.

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *