كيف أتمكن من التداول؟

كيف أتمكن من التداول؟

تحقيق حلم الثراء يراود الكثير من المستثمرين، فهم يتحملون المخاطرة في أسواق المال من أجل الحصول على هذا الهدف، في هذا المقال سنتحدث عن التداول والأسواق المالية وكيفية الدخول في هذا العالم بجميع الخطوات، مع توضيح لماذا يفشل البعض فيه.

ما هو التداول؟

هو إجراء عمليات في السوق المالي، أي بيع وشراء الأوراق المالية أو منتجات التداول المتاحة في البورصة، وذلك بهدف الحصول على الربح وزيادة الدخل والاستثمار في الأسهم وغيرها من الاستثمارات.

ويكون السوق المالي نوعاً من الأسواق تجمع بين المشترين والبائعين للأسهم، كما تتم فيه جميع العمليات وفقاً لقواعد منظمة وتحكم كامل في العمليات لحماية الأعضاء وأصحاب الشركات، والسوق المالي يضمن توفر المعلومات والخدمات الجيدة دون تعرض للاحتيال من أي شخص خارج البورصة. يمكنك الاطلاع على شركات الاستثمار المالي في السعودية.

أهم منتجات التداول

منتجات التداول هى الأوراق المالية المتاحة للاستثمار، ويتم إجراء عمليات البيع والشراء عليها داخل البورصة وخارجها وعلى منصات التداول الالكترونية، ومن أهمها:

  • أسهم الشركات سواء المحلية أو العالمية.
  • صناديق الاستثمار المتداولة.
  • السندات الحكومية أو التي تصدرها الشركات.
  • – العقود الآجلة. 
  • صناديق المؤشرات.
  • العقود الآجلة للسلع وصناديق الاستثمار التابعة لأسعار الذهب والفضة.
  • يمكن أيضاً التداول على تقلبات أسعار العملات ومتابعة المؤشرات العالمية.

لماذا يجذب سوق المال المستثمرين؟

سوق المال له أهمية كبيرة منها:

  • أنه مكان يتيح الاستثمار والاستفادة من تقلبات الأسعار والتنافسية بين أسعار أسهم الشركات وغيرها من الأوراق المالية.
  • يمكن الاحتفاظ بقيمة الثروة عند تحويلها إلى نوع من الملاذات الآمنة كالذهب أو ضمان بعض العوائد الثابتة كـ السندات.
  • يعمل على تنشيط وإنعاش أسهم الشركات مما يعطي فكرة عن وضعها في السوق ومدى استحسان المستثمرين لها.
  • تعطي البورصة رؤية عامة عن قطاعات الاقتصاد المختلفة والاقتصاد ككل.
  • المؤشرات وتوجهات المستثمرين مفيدة في إنذار صناع القرار في الاقتصاد بأي أزمات قادمة، ومن ثم يمكن الاستعداد لها.
  • تعطي فكرة أيضاً عن القطاعات الصاعدة في المستقبل، مثل القطاع التكنولوجي بجميع أقسامه.

كيف يتمكن المستثمر من التداول؟

قبل الدخول إلى عالم الاستثمار يجب أن يستعد الفرد الطموح لعدة اعتبارات، وهي:

  • أن التداول يحتاج إلى الصبر والتحكم في مشاعر القلق والتوتر لأقصى درجة، فإذا لم يقدر الشخص على ذلك فإن مجال الاستثمار في الأوراق المالية وغيرها من عمليات السوق لا يناسبه.
  • أن إدارة المحفظة الاستثمارية لها قواعد وشروط وتفكير في كل خطوة وفقاً لمستجدات السوق.
  • دخول سوق المال بمبلغ أنت في غنى عنه ولن تحتاجه في دفع أي التزامات ضرورية.
  • أن السوق يحتاج إلى متابعة مستمرة وتخطيط وتدريب جيد، مع تكوين استراتيجية محددة وتطبيقها بدقة.

كيفية الدخول في عالم التداول ؟

أولاً: اختيار شركة التداول المناسبة:

شركة التداول أو الوساطة هى الجهة الموفرة لجميع خدمات التداول، ومهمتها أن تصل المستثمر بأسواق المال المحلية والعالمية، ومن الشروط الواجب توافرها فيها:

  • أن تكون تكاليف التداول مناسبة وغير مرتفعة.
  • أن توفر الشركة منصات عالية الكفاءة ويتم تنفيذ العمليات بسرعة.
  • أن تقدم للعملاء حسابات تداول مختلفة لتتنوع شروط وبيئة الاستثمار وتتلائم مع شرائح المتداولين المتنوعة.
  • من الضروري أيضاً أن تكون الشركة مرخصة وخاضعة للرقابة من قبل الهيئات التنظيمية داخل الدولة وفي العالم.
  • أن تتيح حد أدنى للإيداع مناسب وغير باهظ.
  • أن تتوفر خدمة عملاء متميزة متواجدة طوال أيام عمل السوق وعلى مدار الساعة.
  • أن تقدم دورات تدريبية لتعليم المبتدئين في عالم الاستثمار وتعزيز كفاءة المتداولين الخبراء.
  • متابعة تغيرات السوق مع تواجد التحليلات الفنية اليومية والأسبوعية على موقع الشركة.

منصات التداول

وهي برامج يتم بواسطتها تنفيذ عمليات البيع والشراء، ويتوافر فيها:

  • جميع أدوات الرسم على الشاشة لمقارنة وفهم أسعار العملات أو الأسهم.
  • مؤشرات فنية تساعد على تحليل واستيعاب تحركات السوق بشكل أفضل.
  • سجل كامل لكل عمليات المتداول مع نتيجة كل عملية وتاريخها وأرباحها وخسائرها والعمولات.
  • تتيح منتجات التداول المتعددة ليختار المستثمر منها ما يناسبه ويتابعه.
  • متابعة كاملة للسوق سوق بالبيانات الفعلية أو الرسم البياني والتحركات السعرية لحظة بلحظة.
  • إطارات زمنية متنوعة حتى يمكن المقارنة بين تطورات أسعار السوق وفهم الاتجاه العام.

بإمكانك أيضاً التعرف على أشهر أنواع منصات التداول ومميزاتها على موقعنا فوركس ترست العرب.

ثانياً: فتح حساب تجريبي:

من المهم جداً المرور بمرحلة تدريب في حساب تجريبي لمدة لا تقل عن ستة أشهر، و الحساب التجريبي هو حساب تداول يتم فيه تنفيذ عمليات السوق ومتابعته ولكن بأموال وهمية، وهو مهم لعدة أسباب هى:

فترة التدريب تساعد على توضيح الأساسيات المعتمد عليها التداول، سواء كانت أساسيات فنية أو متعلقة بأحداث السوق وإدارة المنصة.

  • يمكن خلال هذه الفترة التعرف على جميع أوامر السوق على المنصة.
  • فهم إمكانية التحليل الفني و رسم خطوط الاتجاه ومستويات الدعم والمقاومة.
  • فهم كيفية استخدام المؤشرات الفنية ومتابعة أهم أحداث المفكرة الاقتصادية.
  • تحديد أهم منتجات التداول المناسبة لخبرات وقدرات المستثمر.
  • تكوين استراتيجية مناسبة مع تنفيذها وفقاً لمستجدات السوق.
  • تعلم مهارة إدارة المحفظة الاستثمارية والتعرف على مخاطر السوق وكيفية الاستعداد لها.

كما يمكنك التعرف على افضل شركات التداول.

ثالثاً: تكوين استراتيجية محددة:

الاستراتيجية هي خطة محددة للتداول وتنفيذ عمليات السوق، فهى يجب أن توضح عدة نقاط أساسية هى:

  • الاتجاه العام للسوق والقرار السليم سواء كان بيع أو شراء.
  • حجم العملية أو مقدار رأس المال لكل عملية.
  • الوقت المناسب للدخول في صفقات.
  • سعر بداية الصفقة.
  • سعر الخروج من الصفقة إذا كانت رابحة، وهذا الأمر يسمى بجني الأرباح.
  • سعر الخروج من الصفقة إذا كانت خاسرة، وهذا الأمر يسمى بوقف الخسائر.

أهمية تكوين استراتيجية

  • العمل وفق خطة منظمة يقلل من اتخاذ القرار بشكل عشوائي، مما يقلص من حجم الخسائر المحتملة، لأن كل قرار مدروس بشكل كبير.
  • الاستعداد الكامل للخسائر مع وضع خطط بديلة عند انقلاب السوق.
  • الاستراتيجية توضح أهم الخطوات المحددة لتداول سليم وقوي لإدارة العمليات.
  • الاستراتيجية توضح الاتجاه العام، مما يفيد في تحديد العمليات ذات الهدف بعيد الأجل والتي تتوافق مع الاتجاه العام، أو العمليات ذات الهدف القصير التي تتوافق مع التصحيح.

تحليل السوق

وذلك يعني تفسير وفهم السوق بهدف اتخاذ قرار سليم، وذلك يتم عن طريق:

التحليل الفني:

وهو محاولة فهم كل التحركات القائمة على الشاشة والرسم البياني، وذلك باستخدام أدوات الرسم والمؤشرات الفنية وخطوط الاتجاه والقمم والقيعان لموجات السعر، بالإضافة إلى خطوط فيبوناتشي وأشكال الشموع ونماذجها.

التحليل الأساسي:

وهو فهم السوق من خلال المؤشرات الاقتصادية والتقارير الصادرة عن البنوك المركزية والتوقعات المعلنة من المؤسسات الاقتصادية والخبراء والأحداث العامة للدولة والعالم ككل.

التحليل الإحصائي:

وهو فهم السوق وفقاً لتوجهات المستثمرين ونظرتهم سواء كانت متفائلة أو متشائمة، وهذه التوجهات قد تعمل على هبوط سعر العملة أو السهم أو ارتفاعه، وفي بعض الأحيان يتساوى الفريقين ويتجه السوق اتجاهاً عرضياً.

أهمية تحليل السوق

  • يفيد بشكل كبير في تقييم الوضع الحالي للسوق.
  • كما يفيد في توقع التحركات المستقبلية والاستعداد لها.
  • يساعد على تحديد الأوقات المناسبة للتداول أو الانتظار.
  • يساعد في تكوين استراتيجية جيدة ومحكمة مع تقليل نسبة الخطأ والخسائر.
  • تحليل السوق ينذر باقتراب انعكاس اتجاه السوق العام.
  • يسهم في اختيار الاستثمارات المناسبة للمحفظة الاستثمارية.
  • يعد مهماً بشكل كبير للخبراء لاتخاذ قرارات مناسبة لتوجهات الاقتصاد ككل.

رابعاً: إدارة المحفظة وإجراء العمليات:

تنفيذ العمليات بعد فتح حساب بأموال حقيقية ليست الخطوة الأخيرة في رحلة الاستثمار، فهى يلزمها كثير من المتابعة والتطوير في كيفية إدارة المنصة والعمليات.

خطوات يجب مراعاتها عند إدارة العمليات
  • يجب تقسيم رأس المال بين استثمارات مختلفة، أي التنويع بين العمليات، بحيث اختيار منتجات تداول لا تتأثر تحركاتها السعرية ببعض.
  • يجب تخصيص جزء من رأس المال للتداول على الملاذات الآمنة كالذهب.
  • دراسة السوق بشكل كامل قبل الدخول في أي صفقة.
  • عدم الدخول في صفقة ضخمة تلتهم كل رأس المال.
  • عدم إجراء أي تداول عندما يسلك السوق سلوكاً حاداً وجديداً.
  • عند الانشغال يفضل استخدام الأوامر المعلقة لتحديد مستوى الدخول والخروج مسبقاً وتغطية كافة احتمالات المكسب والخسارة.
  • عدم الدخول في عمليات كثيرة في نفس الوقت لعدم تشتيت الذهن.

ولإدارة المحفظة الاستثمارية بشكل جيد يمكنك متابعة دوراتنا التدريبية ومقالاتنا التعليمية باستمرار على موقع فوركس ترست العرب.

لماذا يفشل البعض في هذا المجال؟

الاستثمار بحر واسع من العمليات والمتابعة والتدريب وتحركات واسعة لرؤوس الأموال، ومن الطبيعي أن نجد فيها الرابح والخاسر، وقبل الخوض في هذا الطريق يتعين عليك فهم أسباب الخسارة لتتمكن من تفاديها بقدر الإمكان، وهى:

  • الطمع من أهم أسباب الخسارة، فالطموح الضخم الغير منطقي قد يؤدي إلى قرارات ساذجة غير واقعية مع تسرع في اتخاذ الخطوات أثناء التداول.
  • دخول هذا المجال بدون تدريب أو تخطيط يسهم بشكل كبير في ضياع الأموال.
  • التذبذب بين استراتيجيات مختلفة يشتت الذهن ويؤدي إلى الخسارة.
  • اختيار أسواق غير مفهومة أو سريعة التذبذب دون خبرة كافية.
  • عدم الاحتياط لكل عملية مع عدم استخدام أوامر وقف الخسارة.
  • البعض يلجأ إلى تتبع ميول المحيطين تجاه السوق دون فهم كافي.
  • عدم متابعة أهم أحداث السوق بشكل دوري.
  • عدم وضع خطة لوضع نسب الربح إلى الخسارة والاحتمالات الممكنة.

الأسئلة الشائعة

ما هو التداول؟

وهو إجراء عمليات في الأسواق المالية من بيع وشراء وتبادل الأوراق المالية، بهدف الحصول على أرباح وزيادة الدخل وحفظ الثروة.

ما هو الحساب التجريبي؟ وما أهميته؟ 

وهو حساب يمكن من خلاله متابعة السوق وإجراء العمليات المختلفة ولكن باستخدام أموال وهمية، وهو مفيد في التدريب على أوامر السوق والتعرف على كيفية فهم اتجاه السوق واستخدام المؤشرات الفنية وتكوين استراتيجية محددة وواضحة، مع تعلم كيفية مواجهة تقلبات السوق دون وجود مشاعر القلق والتوتر.

ما أهم منتجات التداول وأشهرها؟

يتداول المستثمرون على العديد من المنتجات في الأسواق المالية من أهمها أسهم الشركات وأزواج العملات والعقود المستقبلية والتداول على السلع كالنفط والغاز الطبيعي والذهب، بالإضافة إلى السندات الحكومية أو سندات الشركات وصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة وصناديق المؤشرات.

التسجيل متاح لفترة محدودة
فرص ربح تصل الى 20%
مدرب تداول خاص للتعلم
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات
طلب الاشتراك
فرص ربح تصل الى %20 !
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات مدرب تداول خاص للتعلم
طلب الاشتراك
سجل قبل انتهاء العرض

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.