الاستثمار في الاسهم
الرئيسية » اسواق » كيفية الاستثمار في الأسهم

كيفية الاستثمار في الأسهم

هل تعلم ان كل ما تحتاجه للاستثمار في الأسهم هو فقط حساب في شركة تداول موثوقة ومرخصة؟ اكمل قراءة هذا المقال لتعرف كيفية الاستثمار في الأسهم.

أساسيات الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في الأسهم هو شراء نسبة صغيرة من أسهم شركة معينة مستمرة النمو والتطور، وامتلاكها.

فعند توسع الشركة وتطورها، تزيد نسبتك من الأسهم فيها، ويحتمل أن يرغب الاخرون ان يشتروا منك هذه الحصص من الأسهم بقيمة أكبر من قيمة الشراء الأولية، وبالتالي تكسب الارباح من بيع هذه النسبة من الأسهم.

هنالك عدة من الخطوات يمكن لمبتدئي التداول اتباعها لمعرفة كيفية الاستثمار في الأسهم.

واحدة من أفضل هذه الخطوات هي إيداع المال في حساب استثماري الكتروني، حيث يستخدم هذا الحساب في تداول الأسهم وصناديق الإستثمار.

كما نوفر لك في فوركس ترست العرب التقييمات لأهم شركات التداول في الخليج والعالم العربي.

ما هي طريقة الاستثمار في الأسهم:

1-اختر طريقتك في الاستثمار

هنالك العديد من الطرق لبدء الاستثمار في الأسهم. فكر في الطريقة التي تناسبك، نوع الحساب الذي تريد التداول به، وكيفية المقارنة بين الأسهم.

أ- تُفضل البحث عن أفضل الخيارات في استثمار الأسهم وحدك؟ أكمل قراءة هذا المقال لتجد أهم المعلومات عن كيفية استثمار الأسهم واختيارها، بالإضافة  إلى المقارنة بينها.

ب- تُفضل الاعتماد على شركة تداول ذات خبرة في هذا المجال ومرخصة. يمكنك التواصل مع عدة شركات التداول الموثوقة في هذا المجال والتي يمكن ايجاد كل المعلومات عنها على موقعنا.

2- اختر حساب التداول المناسب لك

يمكنك فتح حساب التداول في شركة تداول موثوقة ومرخصة حتى تبدأ الاستثمار في الأسهم. كما نوفر لك في فوركس ترست العرب الاستشارة المجانية لاختيار الشركة الافضل لك. يمكنك فتح الحساب في شركة تداول ما بتكلفة منخفضة.

بامكانك فتح حساب التداول بسهولة على منصات شركة التداول. كما يمكنك اختيار حجم الصفقة ونوعها ومراقبة تحركات الأسهم في السوق من خلال هذا الحساب الموجود في منصة التداول. يجب التركيز على عمولة الصفقات ورسوم فتح الحساب عند اختيار شركة التداول، بالإضافة إلى توفر أدوات البحث والتحليلات الفنية على منصة التداول.

ما هو الفرق بين الاستثمار في الأسهم وصناديق الإستثمار؟

تتيح لك  صناديق الاستثمار شراء حصص صغيرة من العديد من الأسهم المختلفة في صفقة واحدة. 

صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة هي نوع من الصناديق المشتركة التي تتبع المؤشر ستاندرد آند بورز، فعلى سبيل المثال ، تزداد صناديق استثمار هذا المؤشر عن طريق شراء أسهم الشركات فيه. 

عندما تستثمر في صندوق، فأنت تمتلك أيضًا حصص صغيرة من  أسهم كلا من هذه الشركات. 

يمكنك تجميع عدة صناديق معًا لبناء محفظة مالية متنوعة،  لاحظ أن صناديق الاستثمار تسمى أحيانًا صناديق الاستثمار المشتركة.

ما هي الأسهم الفردية؟  

 إذا كنت تسعى وراء شركة معينة ، فيمكنك شراء سهم واحد أو عدد قليل من الأسهم في بداية تداول الأسهم.  من الممكن بناء محفظة متنوعة من العديد من الأسهم الفردية، لكنها تتطلب استثمارات كبيرة.

 الجانب الإيجابي لصناديق الاستثمار المشتركة هو أنها متنوعة بطبيعتها، مما يقلل من المخاطر. 

بالنسبة للغالبية العظمى من المستثمرين – لا سيما أولئك الذين يستثمرون مدخراتهم التقاعدية – فإن المحفظة المكونة في الغالب من الصناديق المشتركة هي الخيار الافضل.

 لكن من غير المرجح أن ترتفع الصناديق المشتركة بطريقة سريعة كما قد تفعل بعض الأسهم الفردية. 

الجانب الإيجابي للأسهم الفردية هو أن الاختيار الحكيم يمكن أن يؤتي ثماره بشكل جيد، لكن احتمالات أن يجعلك أي سهم فردي ثريًا ضئيلة للغاية.

3-حدد ميزانية التداول التي تناسبك

عند التفكير في كيفية استثمار الأسهم، يجب عليك تعيين الميزانية التي تريد وضعها للتداول. تعتمد قيمة صفقة الشراء للأسهم على سعرها الذي من الممكن أن يتدرج من مبلغ ضئيل من الدولارات حتى الألاف.

فإذا كنت تريد التداول بصناديق الاستثمار بميزانية صغيرة الحجم، فقد تكون صناديق المؤشرات هي الخيار الأفضل لك. حيث تبلغ أقل قيمة تداول صناديق الاستثمار ١٠٠٠ دولار أو أكثر، بينما يمكنك إيداع قيمة تصل ل١٠٠ دولار عند التداول في صناديق المؤشرات.

 ما القيمة المالية التي يمكنني استثمارها في الأسهم؟

إذا كنت تستثمر من خلال الصناديق – هل ذكرنا أن هذا هو ما يفضله معظم المستشارين الماليين؟  – يمكنك تخصيص جزء كبير نسبيًا من محفظتك لصناديق الأسهم، خاصة إذا كنت تريد الاستثمار طويل الاجل. 

قد يكون لدى الشخص البالغ من العمر 30 عامًا الذي يستثمر للتقاعد 80 ٪ من محفظته أو محفظتها في صناديق الأسهم؛ فسيكون الباقي في صناديق السندات.  ولكن يختلف الاستثمار في الاسهم، فالقاعدة العامة هي الاحتفاظ بجزء صغير من محفظتك الاستثمارية في استثمار الاسهم.

ركز على الاستثمار على المدى الطويل

 أثبت الاستثمار في الأسهم أنه واحد من أفضل الطرق لتنمية الثروات الفردية و الجماعية على المدى البعيد.  على مدى عدة عقود، بلغ متوسط ​​عائد سوق الأوراق المالية حوالي 10٪ سنويًا. 

ومع ذلك ، تذكر أن هذا مجرد متوسط ​​في جميع أنحاء السوق – سيرتفع بعض السنوات، وسوف ينخفض في البعض الاخر ​كما قد تختلف الأسهم الفردية في عوائدها. 

لكن بالنسبة للمستثمرين على المدى البعيد، يعتبر سوق الأسهم استثمارًا جيدًا بغض النظر عما يحدث يومًا بعد يوم أو من عام لآخر.

  تتنوع الاستراتيجيات والأساليب المتبعة في الاستثمار في الأسهم، ومع ذلك فإن بعض المستثمرين الأكثر نجاحًا لم يفعلوا أكثر من الالتزام بأساسيات سوق الأسهم.  هذا يعني  تخصيص الجزء الأكبر من محفظتك للتداول في صندوق مؤشر ستاندرد آند بورزS&P 500  – قال وارين بافيت الشهير إن التداول في هذا المؤشر منخفض التكلفة هو أفضل استثمار يمكن أن يقوم به معظم الأمريكيين – واختيار الأسهم الفردية فقط إذا كنت تؤمن بإمكانيات الشركة على المدى الطويل في النمو.

 قد يكون أفضل شيء تفعله بعد أن تبدأ في الاستثمار في الأسهم أو الصناديق المشتركة هو الأصعب: لا تستمر بالمراقبة. 

ما لم تكن تحاول التغلب على الصعاب والنجاح في التداول اليومي ، فمن الجيد تجنب عادة التحقق من أداء أسهمك عدة مرات في اليوم، كل يوم.

إدارة محفظتك المالية

قم بالتحقق من محفظتك المالية بين الفترة والاخرى حتى تتأكد من تماشي أهدافك في التداول مع ميزانيتك. قم  ايضا بتنويع صفقات التداول في اسواق مختلفة لتجنب الخسائر.

الاسئلة الشائعة عند الاستثمار في الأسهم

ما هي اهم شركات الاستثمار والتداول في الأسهم؟

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

ماهي نصيحتكم لاستثمار الأسهم للمبتدئين؟

توجه الى الارشادات التالية في كيفية استثمار الاسهم للمبتدئين. ولكن من المهم ان نذكر المبتدئين من المتداولين ان الاستثمار في الاسهم ليس معقدا كما يبدو. يمكنك زيارة اكاديمية تعلم الاسهم .

هل يمكنني الاستثمار في الاسهم بقيمة قليلة من المال؟

هناك نوعان من التحديات لاستثمار مبالغ صغيرة من المال. التحدي الأول هو أن العديد من الاستثمارات تتطلب حدا أدنى للإيداع.  والثاني هو أنه من الصعب تنويع مبالغ صغيرة من المال.  كلما قل المال الذي تملكه، كلما زادت صعوبة تنويعه.

 الحل لكليهما هو الاستثمار في صناديق مؤشرات الأسهم وصناديق المؤشرات المتداولة.  في حين أن الصناديق المشتركة قد تتطلب 1000 دولار كحد أدنى أو أكثر، فإن الحد الأدنى لصناديق المؤشرات يميل إلى أن يكون أقل (ويتم شراء صناديق الاستثمار المتداولة بسعر يمكن أن يكون أقل). 

كما تعالج صناديق المؤشرات مشكلة التنويع لأنها تمتلك العديد من الأسهم المختلفة في صندوق واحد.

اخيرا يعتبر استثمار الأسهم عملية طويلة الأمد، لذا لا ينبغي أن تستثمر الأموال التي قد تحتاجها على المدى القصير.  

ما هي أفضل الاستثمارات في الأسهم؟

 من وجهة نظرنا، غالبًا ما تكون أفضل استثمارات الأسهم الصناديق المشتركة ، مثل صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة. 

فمن خلال شراء هذه الأسهم بدلاً من الأسهم الفردية، يمكنك شراء جزء كبير من سوق الأسهم في صفقة واحدة.

 فإذا كنت مستثمرًا في صندوق مؤشر S&P 500 وارتفع S&P 500 ، فسترتفع أرباح  استثمارك أيضًا.

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *