تداول المؤشرات في الأسواق المالية

طريقة تداول المؤشرات في الأسواق المالية

يمتلك المستثمرون طموح للخوض في عالم الاستثمار والتداول، ليتابع الأخبار الاقتصادية يومياً عن مدى أداء المؤشرات في البورصات العالمية، وفي هذا المقال سنخبرك عما يمكن أن يدور في ذهنك بشأنها وكيفية التداول عليها، بالإضافة إلى ذكر بعض أهم المؤشرات في الأسواق المالية على مستوى العالم.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

المؤشرات 

تُقال هذه الكلمة على منتجات التداول التي تقيس آداء مجموعة من أسهم الشركات، مما يجعلها تحاكي تحركاتها السعرية وتعبر عنها بشكل مجمل، بدلاً من تداول المستثمر على كل سهم على حدة>

وحينما تجمع المؤشرات مجموعة من الأسهم فإنها تشير بذلك إلى آداء قطاع معين من القطاعات الاقتصادية، أو تشير إلى أداء أسهم دولة ما، ويتم التعبير عن التغير في حركة المؤشر بنسبة مئوية. يمكنك الاطلاع على مؤشرات الاسهم.

تعريف آخر 

فإن المؤشرات هى أداة من أدوات التداول التي يمكنها تتبع آداء مجموعة من الأصول المالية بشكل مجمع، وبذلك يتم التركيز على سلة من الأوراق المالية يمكنها أن تقيس جودة قطاع معين من قطاعات الدولة، ومن الممكن أن يعبر المؤشر عن شريحة عريضة من الأسهم ليعبر عن سوق بأكمله تقريباً مثل مؤشر ستاندرد آند بورز 500، أو أنه يكون أكثر تخصصاً ومركزاً على فرع واحد من فروع الاقتصاد أو أحد الصناعات.

أهمية المؤشرات في الأسواق المالية

وتعود أهميتها إلى:

  • إنها هى الوسيلة التي تقيس أداء القطاعات المختلفة بشكل منهجي محدد، مما يسمح للباحثين في مجال الاقتصاد والمال أن يكوّنوا صورة عامة عن جودة هذا القطاع.
  • تعد المؤشرات إحدى الطرق السهلة التي تمثل حركة الاستثمار في الدولة، مما يعبر عن تطور الاستثمارات الاقتصادية.
  • تعتبر أيضاً وسيلة متاحة للمستثمر من أجل الاستثمار على مجموعة من الأسواق المتعددة بدلاً من التداول على كل سهم على حدة، مما يقلل من عدد العمليات التي يخوضها المستثمر ونفقات التداول نتيجةً لذلك.
  • بعضها يعبر عن آداء وجودة البيانات الاقتصادية وليس الأوراق المالية، وهذا النوع منها يسمى بالمؤشرات الاقتصادية، وهذا النوع يعد مفيداً جداً بالنسبة للحكومات ولقادة البنوك المركزية من أجل تقييم المناخ الاقتصادي العام، ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة له.
  • تعد أيضاً من الإنذارات التي تشير إلى اقتراب الخطر من المحافظ الاستثمارية، مما يساعد المتداولين على اتخاذ قرارات سليمة تجاه البيانات المعروضة أمامهم.
  • يؤثر المؤشر على معنويات المستثمرين في السوق، خاصةً إذا كان المؤشر يعبر عن خصائص وأوضاع الاقتصاد وإذا كان هذا المؤشر صادراً من جهة حكومية.
  • مع التأثير على المعنويات نجد أنه نتيجةً لذلك يحدث تغيير ونظرة مخالفة للميول الاستثمارية، خاصةً حين تظهر نتائج المؤشر في أحد الأوقات الصعبة التي يمر بها أي اقتصاد، فالتغير النسبي للمؤشر يعد أهم من قيمته بالأرقام، حيث يمثل التغير مدى نشاط الاقتصاد وجودته وتحركه سواء للأفضل أو للأسوأ.
  • بعضها لها دور في تقييم أداء صناديق الاستثمار المشترك والصناديق المتداولة في البورصة، مما يعبر عن حجم ما يكسبه أو يخسره مديرو الحسابات.

كيف يتم التداول على المؤشرات؟

وذلك من خلال متابعة المؤشر نفسه، أو بالتداول على أحد صناديق المؤشرات التي تتبع التحركات السعرية لهذا المؤشر، وذلك يتم عن طريق فتح حساب مع شركة وساطة مالية، ومن ثم يتم إنشاء محفظة بها رصيد يمكن الاستثمار من خلاله على هذه الصناديق.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

كيفية عمل المؤشرات

يتحرك السعر في الرسم البياني معبراً عن حركته في زمن ما حسب الإطار الزمني الذي تختار التداول عليه ومتابعته، ومع تغير السعر من فترة لأخرى نفهم طبيعة سلوك المؤشر ومدى ارتداده من المستويات ومواجهته للأخطار المختلفة.

أنواع المؤشرات

في مجالنا هذا قد نطلق كلمة مؤشر على أكثر من نوع: 

المؤشرات الفنية:

وهى نوع من الوسائل التي تساعد المستثمر على فهم طبيعة وسعر منتج التداول، فالمؤشر الفني هو أداة من أدوات الرسم البياني يعمل على توضيح البيانات التي تظهر على الشاشة، وهذا النوع لا نقصده في مقالنا هذا، وإنما ذكرناه هنا حتى يستطيع المتداول التفريق بين الأنواع المختلفة، ويميز فيها بينها.

المؤشرات الاقتصادية:

وهى نوع من الوسائل التي تعبر عن أداء وتطور الاقتصاد، من خلال توضيح حالته في صورة أرقام تختلف قراءتها من وقتٍ لآخر، والمؤشر الاقتصادي هو الذي يستخدمه محللو السوق وخبراء الاقتصاد لتقييم أوضاع قطاعات الاقتصاد في دولةٍ ما.

مؤشرات الأسهم: 

وهى التي ذكرنا تعريفها في بداية المقال، حيث أنها تعمل على جمع آداء الأسهم، مما يسهل على المستثمرين متابعة سوق المال بوجه عام، والاستفادة من تحركات الأسعار والتداول عليها.


بعد التسجيل سيتواصل معك مسؤول الاستثمار لمساعدتك في اختيار افضل استثمار

أهم المؤشرات العالمية

تصادفنا القراءات عن المؤشرات العالمية في النشرة الاقتصادية، سواء كان ذلك في الفترة الآسيوية أو في فترة أوروبا أو الفترة الأمريكية، خلال السطور القادمة سنسرد لكم بعض هذه المؤشرات: 

 مؤشر ستاندرد آند بورز 500

ويمكن التحدث عنه في صورة نقاط بسيطة، وهى:

  • يعد هذا المؤشر من أهم القراءات التي تتم متابعها في الجلسة الأمريكية، فهو يعبر عن أكبر 500 شركة في الولايات المتحدة.
  • ولهذا يتم استخدامه على نطاق واسع، حيث يهتم به المستثمرون والمحللون والخبراء وصناع القرار.
  • يعبر هذا المؤشر عن 80 % من الأسهم المتداولة في الولايات المتحدة.
  • يعتمد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بشكل أساسي على تقييم القيمة السوقية للشركات المختلفة المدرجة فيه.
  • يعيب البعض على هذا المؤشر أنه لا يعد قائمة دقيقة عن أكبر وأهم 500 شركة في الولايات المتحدة، حيث أنه لا يعتمد على تقييم القيمة السوقية للشركات فقط، بل إن هناك معايير أخرى تؤخذ في الحسبان.
  • يتم تعديل القيمة السوقية في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وفقاً لعدد الأسهم المتاحة للتداول العام.
  • نظراً لتنوعه يعتبر هذا المؤشر مقياس عام وواسع للأسهم الأمريكية.

مؤشر داو جونز الصناعي: ورمزه DJIA

وهو معروف باسم مؤشر داو جونز 30، وإليكم بعض النقاط السريعة عنه:

  • وهو مؤشر يتبع آداء أكبر 30 شركة أمريكية صناعية تابعة للقطاع العام.
  • الشركات المدرجة في هذا المؤشر هى من الشركات المدرجة في بورصة نيويورك وبورصة ناسداك.
  • تم إنشاء مؤشر داو جونز الصناعي في عام 1896، على يد تشارلز داو مع شريكه التجاري إدوارد جونز، وقد تمت تسمية هذا المؤشر على اسمهما.
  • يعد هذا المؤشر من المؤشرات التي تحظى باهتمام ومتابعة واسعة في الولايات المتحدة وباقي أنحاء العالم.
  • يعبر مؤشر داو جونز بشكل جيد عن آداء أكبر شركات الاقتصاد الأمريكي.
  • تتميز الشركات المدرجة في مؤشر داو جونز بأنها من الشركات المستقرة مالياً، والقادرة على مواجهة الأزمات السوقية.
  • بالنسبة لنظرة المستثمرين فإن مؤشر داو جونز يعطي صورة عن آداء القطاع الصناعي مما يشير إلى معدل النمو العام في الاقتصاد ككل.
  • يتم تغيير الأسهم المكونة للمؤشر باستمرار، حيث يتم إسقاط الشركات التي قد لا تتناسب مع اتجاهات الاقتصاد الحالية، كما تتم إزالة الشركات التي تفقد نسبة كبيرة من قيمتها السوقية نتيجة للتعرض للأزمات المالية أو الإفلاس.

مؤشر ناسداك 100

وهو يعد من المؤشرات الأكثر متابعة على مستوى المستثمرين والعالم، ويمكن تلخيصه في نقاط، وهى:

  • هو مؤشر يقيس آداء أكبر 100 شركة أمريكية وأكثرها تداولاً والمدرجة في بورصة ناسداك.
  • يشمل مؤشر و تحليل مؤشر ناسداك أسهم مجموعة متنوعة من الشركات والمؤسسات المختلفة باستثناء المؤسسات المالية بما فيها البنوك الاستثمارية والتجارية، فهو يضم قطاعات البيع بالتجزئة ومجال التكنولوجيا الحيوية والرعاية الصحية وغيرها.
  • تتم إعادة تقييم المؤشر كل ثلاثة أشهر من قبل مؤسسة ناسداك، مع تعديل مكوناته إذا لم تستوفي بعض الشركات شروط الإدراج فيه.
  • يُشترط في أي شركة تسعى إلى الإدراج في مؤشر ناسداك 100، أن يكون حجم التداول اليومي على أسهمها 200 ألف دولار كمتوسط، كما يُشترط إعلان الشركة عن أرباحها الفصلية والسنوية.
  • يتم التداول على مؤشر ناسداك 100 من خلال صندوق التداول انفيسيكو 

ويتم تعديل مكونات هذا الصندوق باستمرار مع حذف الشركات التي لها بعض الأزمات المالية أو التي تعرضت للإفلاس.

مؤشر راسيل 2000

ويمكن التعريف به في النقاط التالية، وهى: 

  • هو مؤشر يعبر عن آداء أهم الشركات ذات رأس المال الصغير نسبياً والمدرجة في مؤشر راسيل 3000.
  • تعود أهميته إلى أنه من المؤشرات التي تقيم جودة التغير في آداء الشركات الصغيرة، مما يعطي صورة عن شريحة عريضة في سوق السهم الأمريكي.
  • تم إطلاق هذا المؤشر في عام 1984، من قبل شركة فرانك راسيل.
  • يعكس مؤشر راسيل 2000 ما يقرب من 98 % من آداء سوق الأسهم المتداولة في البورصات الأمريكية.

كيفية التداول على صناديق المؤشرات

لا يمكن التداول بشكل مباشر على المؤشرات نفسها، ولكن يمكن التداول على الصناديق التي تتبع آدائها، و تعد صناديق المؤشرات المتداولة من الوسائل الاستثمارية التي تحاكي حركة المؤشر الواحد، ومن ثم تعمل عملها ويمكن استغلال تحركاتها السعرية لعمل صفقات البيع أو الشراء، ومن ثم الاستفادة منها وتكوين أرباح.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

التداول على صناديق المؤشرات

وذلك من خلال فتح حساب في واحدة من شركات الوساطة المالية، والتي تتيح للمستثمرين إمكانية الوصول إلى الأسواق المالية العالمية، كما تقدم خدمات التداول على أي نوع من أنواع هذه الصناديق.

اختيار شركة الوساطة المناسبة

لكي تقوم بالتداول على المؤشرات التي تعبر عن حركة الأسهم العالمية، فإنه يتعين عليك اختيار شركة تداول مناسبة وذلك وفقاً لبعض المعايير، وهى:

  • فتح حساب التداول مع واحدة من الشركات المرخصة، أي أنها تملك رقم ترخيص مسجل في إحدى الهيئات الرقابية، وذلك يضمن حقوق المستثمرين، فالهيئات التنظيمية والرقابية تملك سلطة تطبيق عقوبات على أي شركة تداول تقوم بالاحتيال على عملائها.
  • اختيار شركة توفر منصة تداول جيدة وسهلة الاستخدام، ومن أشهر هذه المنصات وأكثرها استخداماً حول العالم هى منصة الميتاتريد، فهى يمكن تطبيق أي نوع من الاستراتيجيات عليها ويمكن التداول عليها بسلاسة.
  • أن يكون للشركة خدمة عملاء على درجة عالية من الكفاءة، مع توفير هذه الخدمة على مدار الساعة وطوال أيام عمل السوق، وأن تغطي هذه الخدمة مدى واسع من اللغات للتفاعل بشكل أفضل مع العملاء.
  • أن تقدم شركة الوساطة مجموعة متنوعة من الوسائل التعليمية، والتي تساعد على فهم السوق بشكل أعمق، خاصةً للمتداولين المبتدئين في هذا المجال.
  • أن تكون مصاريف التداول من رسوم فتح الصفقات (السبريد) أو أي عمولات غيرها في متناول معظم المستثمرين وألا تكون مصاريف الخدمات مرتفعة.
  • ومن المهم أيضاً أن يضمن المستثمر تواجد إمكانية التداول على صناديق المؤشرات، فبعض شركات الوساطة لا تتيح هذه الخدمة من بين منتجات التداول التي تعرضها للاستثمار.
  • أن تتوافر في الشركة مجموعة مختلفة من أنواع الحسابات التي تتيح بيئة تداول مناسبة لعدة شرائح من العملاء، حتى تتناسب معهم وتوفر احتياجاتهم.

مزايا الاستثمار في المؤشرات

  • يضمن الاستثمار فيها إمكانية تتبع الطرق التي تعبر عن قطاعات الاقتصاد المختلفة، مما يوفر بعض العوائد من هذا النوع من الاستثمار.
  • يتيح الاستثمار فيها إمكانية التعرض لمجموعة واسعة من الأسهم في السوق من خلال صفقات قليلة العدد، بدلاً من إجراء العديد من الصفقات لكل سهم من أسهم الشركات على حدة.
  • يعد التداول على المؤشرات من خلال الصناديق من الوسائلالأكثر ربحاً على المدى الطويل من بعض أدوات التداول الأخرى، كما أنه يعطي عوائد مماثلة لنوع حركة المؤشر.
  • تعبر المؤشرات عن السوق بوجهٍ عام، خاصةً في حالة الأزمات ومعنويات عدم اليقين.
  • التداول عليها ومتابعتها يساعد على تنويع المحفظة الاستثمارية، فهو يعتبر ملخصاً لآداء الأسهم بوجهٍ عام، ومن هذا المنطق يمكن اعتباره نوع من أنواع إدارة المخاطر بشكل جيد.
  • يساعد التداول على صناديق المؤشرات على توفير الكثير من نفقات التداول، فهذا النوع من الاستثمار يتميز بقلة التكاليف والعمولات المطلوبة لإتمام الصفقات.
  • يعتبر التداول على صناديقها هو بمثابة إجراء عملية شراء أو بيع لجميع الأسهم المدرجة فيها.

بعض النقاط التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار 

عند اختيار نوع من المؤشرات للتداول على صناديق الاستثمار التي تتبعها، من الضروري أن تتخذ بعض الاحتياطات، ومنها:

  • دراسة المؤشر بشكل جيد ودقيق مع الاطلاع على تاريخه السعري، ونوع نشاطه والتغيرات الحادثة فيه في ظل الأزمات المختلفة.
  • اختيار المؤشرات التي تحظى باهتمام واسع وتحركات سعرية جيدة تساعد على تتبعها واستغلالها لتحقيق الأرباح.
  • تقييم مصاريف التداول على صناديق الاستثماربالمقارنة مع أرباحها المحتملة، وذلك للتعرف على مدى جدوى الاستثمار فيها.
  • من الجيد حقاً أن تتابع الأخبار المتعلقة بأسواق الأسهم العالمية، فهذا يعطي لك فكرة عن أحدث التطورات والتغيرات التي يتعرض لها هذا السوق، ويساعد على الاستثمار بشكل أكثر كفاءة.

أهم الجهات التي توفر إمكانية التداول على صناديق المؤشرات

هناك العديد من مزودي السوق بصناديق الاستثمارذات المزايا الجيدة، ومنهم:

  • شركة فانجارد.
  • مؤسسة تشالرلز شواب.
  • مؤسسة راسيل.
  • مؤسسة ويلشاير.

الأسئلة الشائعة

ما هى المؤشرات؟ 

وهى نوع من الوسائل التي تجمع بين آداء مجموعة واسعة من الأسهم لشركات مختلفة، مما يسهم في تقييم قطاع معين من قطاعات الاقتصاد أو تقييم سوق الأسهم بوجهٍ عام، وهى تحظى باهتمام ومتابعة المنشغلين بالمجال الاقتصادي.

كيف يمكن التداول على المؤشرات والاستثمار فيها؟

وذلك من خلال التداول على صناديق المؤشرات التي تتبع آداء كل مؤشر على حدة، وبعمل الصفقات المختلفة من بيع وشراء على هذه الصناديق فإننا نستثمر في المؤشرات التي تتبعها هذه الصناديق.

ما هى أنواع المؤشرات المختلفة؟

في مجالنا هذا نسمع عن المؤشرات الفنية والمؤشرات الاقتصادية ومؤشرات الأسهم، والنوع الأخير هو الذي يتم إنشاء له الصناديق التي يمكن التداول عليها وتحقيق الأرباح من خلال الصفقات القائمة على تحركاتها السعرية.

هل لديك اي متطلبات او استفسارات اخرى ؟ تواصل معنا مباشرة:

التسجيل متاح لفترة محدودة
فرص ربح تصل الى 20%
مدرب تداول خاص للتعلم
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات
طلب الاشتراك
فرص ربح تصل الى %20 !
توصيات و تحليلات يومية
تعلم الاسهم و العملات مدرب تداول خاص للتعلم
طلب الاشتراك
سجل قبل انتهاء العرض

مقالات متشابهه