طريقة إدارة المحفظة الاستثمارية
الرئيسية » تعلم الاسهم » طريقة إدارة المحفظة الاستثمارية

طريقة إدارة المحفظة الاستثمارية

قد تحصل التغييرات في اتجاه السوق او خطتك الشخصية، بسبب ذلك، من المهم إدارة محفظتك المالية بانتظام للتأكد من أن تتماشى المحفظة مع أهدافك المالية وتحقق التوازن في الأسهم أو الأصول.

من المحتمل أن يتغير رصيد محفظتك المالية عند حدوث تغيرات في أسعار الأسهم 

تأثر تغيير قيمة المحفظة الاستثمارية

قد تتأثر محفظتك المالية بشكل كبير مع تغير اتجاه السوق سواء كان صعودا أم هبوطا. سيؤدي هذا التغيير الى التأثير سلبًا على الموازنة بين القطاعات ونوع الأسهم التي سعيت لتحقيقها في السابق.

فمثلا، إذا أردت تخصيص ٥٪ من محفظتك المالية في استثمار اسهم الشركات ذات رؤوس الأموال المتوسطة في قطاع المصادر الطبيعية، حيث يتميز هذا النوع من الأسهم بالتقلب مع القدرة على التطور والنمو، ثم ارتفع سعر أسهم شركات التعدين فجأة، سوف ترغب في ذلك الوقت تخصيص ١٠٪ من محفظتك المالية لأسهم الشركات في قطاع المصادر الطبيعية. تعرف على كيفية اختيار الاسهم الجيدة .

قد يعني هذا ان الاسهم ذات أقل نسبة من المخاطرة سوف تأخذ النسبة الأكبر في محفظتك المالية. او قد ترغب في بيع أسهم هذه الشركات في نفس القطاع حتى تكون نسبة الأسهم ٥٪ في رصيد المحفظة المالية مرة أخرى.

واذا كنت تخصص نسبة ٦٠٪ من محفظتك المالية من أجل الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة، ولكن حدث انخفاض كبير في اسهم احد شركات الادوية التي تستثمر فيها، سيدفعك ذلك في تقليص نسبة أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة في محفظتك المالية الى ٥٠٪. 

من الممكن ايضا ان تقرر شراء المزيد من الاسهم في نفس الشركة عند انخفاض أسعار الأسهم بشكل كبير، لاستغلال فرصة شراء المزيد من اسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة عند انخفاض ثمنها. يمكنك ايضا فهم صناديق المؤشرات المتداولة.

إدارة المحفظة المالية 

يقوم المتداول الناجح في اعادة التوازن في محفظته المالية في كل ربع من السنة المالية أو مرة كل شهر. يجب عليك اولا ان تقوم في تحديد قيمة الأسهم الموجودة في محفظتك المالية حسب الخطوات التالية:

  1. من المهم الرجوع الى الاستراتيجية الأولية التي قمت بوضعها عند التداول، حيث يمكنك مراجعة الأهداف التي قمت بوضعها من حيث نسبة أسهم كل من الشركات والقطاعات بالإضافة الى استراتيجيات تجنب الخسائر التي ترغب في اتباعها.
  2. من المهم تحديد قيمة رأس المال السوقية (الماركت كاب) لكل شركة ترغب في الاستثمار في أسهمها
  3. يجب تحديد النسبة المخصصة لكل قطاع في محفظتك المالية
  4. قم بمقارنة استراتيجيتك الأولية مع  الاستراتيجية المتبعة في الوقت الحالي وحدد الاضافات والتعديلات اللازمة

من المهم اعادة التوازن الى محفظتك المالية في كل شهر او ربع من السنة المالية  في حال حدثت التغييرات. يمكنك فعل ذلك حسب الخطوات التالية:

  1. بيع أسهم القطاعات والشركات التي تجاوزت أرباحها الأهداف المالية ثم استثمار هذه الأرباح في الأسهم التي تكون اقل من الأهداف المالية
  2. إعادة استثمار الأرباح الناتجة عن الأسهم التي تتخطى الأهداف المالية في الأسهم التي تقل عنها 
  3. الاستثمار الإضافي في القطاعات والشركات التي تكون اقل من الأهداف المالية

توجد الرسوم لكلا من هذه الطرق  بالإضافة الى تنفيذ صفقات بيع أو شراء الأسهم من قبل شركات التداول.

نتيجة لذلك، من المهم تحديد هذه العمليات حسب الرسوم، فمثلا إذا كانت أرباح احد الاسهم في محفظتك المالية تبلغ ١٪ فقط، من الأفضل الانتظار شهرا آخر حتى يحصل ارتفاع اضافيا في الأسهم.

كما انه قد يفرض عليك دفع الضرائب عند بيع الأسهم التي ترتفع في قيمتها، فمن الأفضل الاستثمار في أسهم جديدة بدلا عن ذلك.

تواصل معنا من خلال تعبئة النموذج للحصول على استشارة مجانية للحصول على افضل الفرص الاستثمارية الحالية:

أهمية أرباح الأسهم 

يؤدي اعادة الاستثمار في الأرباح بدلا من انفاقها على زيادة ضخمة في محفظتك المالية. وفقا لدراسة Barclays إذا قمت في استثمار الأسهم بقيمة ١٠٠ جنيه استرليني ( اي ٥٢١ ريال سعودي) في نهاية عام ١٨٩٩، فسوف تبلغ إيراداتك قيمة ١٦٠ جنيه استرليني (اي ٨٣٣ ريال سعودي) في عام ٢٠١٢.

ولكن اذا اعدت استثمار الأرباح  الناتجة عن هذا السهم، فسوف تبلغ الإيرادات قيمة ٢٢,٢٣٩ جنيه استرليني (اي 115,900 ريال سعودي) في عام ٢٠١٢.

بالطبع، لا يعيش الإنسان ١١٣ عاما، كما أنه من الصعب الاحتفاظ في الأسهم كل هذه السنوات، ولكن استخدمنا هذا المثال لنوضح أهمية الأرباح في الاستثمار. السؤال هو الآن، ما هو الوقت المناسب لإعادة استثمار الأرباح؟ 

من الممكن الاستعانة بالشركات بحيث يتم اعادة استثمار الأرباح تلقائيا. ولكن يمكنك ايضا إعادة استثمار الأرباح في شركة اخرى لإعادة التوازن في رصيد محفظتك المالية كما ذكرنا سابقا.

مراقبة الأسهم

من المهم مراقبة الاسهم وتحركاتها في السوق بشكل مستمر ومنتظم.

حيث يمكنك استخدام نفس المعايير التي استخدمتها عند اختيار الأسهم مثل نسبة السعر الى الارباح بالاضافة الى استخدام التحليل الفني لترقب اتجاه السوق.

يمكنك استبدال أسهم الشركات في محفظتك المالية في حال حصول انخفاض في قيمة الأسهم لشركة معينة.

رسوم التداول

قد ذكرنا سابقا وجود الرسوم من قبل شركات التداول وعند تنفيذ العمليات المختلفة والتعديلات على المحفظة المالية، فمن الممكن ان تقلل الرسوم من القيمة الكلية الموجودة في محفظتك المالية اذا قمت بالعديد من العمليات بشكل متكرر.

تجنب بيع الأسهم عند اول انخفاض لها، وتذكر ان السوق مستمر التقلب والتغير، وأنك ترغب في التداول على المدى البعيد، بالتالي لا تؤثر التغيرات قصيرة المدى على محفظتك المالية التي تتبع خطة زمنية لمدة ١٠ سنوات.

 

التغييرات الكبيرة على المحفظة

يجب في البداية انشاء المحفظة المالية بما يتماشى مع قدراتك الاستثمارية، الالتزامات، والأهداف الاستثمارية التي ترغب في تحقيقها، بالتالي يجب تحديد القيمة المالية التي تريد استثمارها ومدى قدرتك على تحمل الخسائر التي قد تحصل في التداول.

لذلك يجب اعادة تقييم محفظتك المالية بشكل منتظم، من الممكن حصول التغييرات الكبيرة العديدة في حياتك مثل الزواج،الطلاق ،إنجاب الأطفال، خسارة عملك أو تغييره، تؤثر تلك التغييرات في استراتيجيات المحفظة المالية التي تتبعها.

فقد تقل المبالغ المالية التي تقوم في استثمارها عند إنجاب الأطفال، وقد تخصص الحجم الاكبر لميزانيتك المالية في التعليم وإدارة الاسرة. كما من الممكن ان تقل نسبة المخاطرة ونسبة تحمل الخسائر عند اقترابك من سن التقاعد.

لذلك من المهم اجراء التغييرات على محفظتك المالية تبعا للتغييرات التي تحصل في حياتك لتتماشى مع ميزانيتك ودخلك المالي.

الاسئلة الشائعة

كيف تدير محفظتي الاستثمارية التي تحتوي على اسهم شركات كبيرة و متوسطة ؟

اذا كنت تخصص نسبة ٦٠٪ من محفظتك المالية من أجل الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة، ولكن حدث انخفاض كبير في اسهم احد شركات الادوية التي تستثمر فيها، سيدفعك ذلك في تقليص نسبة أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة في محفظتك المالية الى ٥٠٪.  تعرف على استراتيجيات الاستثمار من خلال مقال فوركس ترست العرب. لقد وضحنا الية التداول على الاسهم في مقال واحد من خلال تعلم تداول الاسهم .

كيف ابدأ في الاستثمار الان ؟

نعم يمكن البدأ في الاستثمار من خلال التسجيل على النموذج على الموقع.

 الملخص

  • يجب الحرص على ادارة محفظتك المالية بشكل منتظم بهدف تحقيق أهدافك الاستثمارية وحتى ان تتماشى  المحفظة  الاستثمارية مع تغيرات حياتك
  • تؤثر تقلبات السوق وتغيراته على محفظتك المالية بشكل مباشر، مما يؤدي إلى تغيير أنواع الشركات والقطاعات التي تستثمر فيها
  • يجب أن تقوم بحساب القيمة الكلية لمحفظتك المالية مرة كل شهر او في كل ربع من السنة المالية 
  • يمكنك بيع الأسهم التي تتخطى الأهداف المالية وإعادة الاستثمار في الأسهم التي تكون أقل من أهدافك المالية
  • يؤدي اعادة الاستثمار الى زيادة الارباح في محفظتك المالية بشكل كبير
  • لا تقلق من التخلص من الأسهم التي انخفضت قيمتها، ولكن تذكر ان شركات التداول تفرض الرسوم
  • من المهم اعادة تقييم المحفظة المالية مرة واحدة سنويا على الأقل حتى ان تكون قادر على التعامل مع التغييرات الكبيرة في حياتك التي قد تؤثر على أهداف واستراتيجيات التداول، مثل انجاب الاطفال او الطلاق

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *