البيتكوين
الرئيسية » الاخبار » سعر البيتكوين والتحوط من التضخم

سعر البيتكوين والتحوط من التضخم

يتوجه العديد من المستثمرين في المؤسسات في تداول عملة البيتكوين الالكترونية كوسيلة للتحوط من التضخم، وذلك حسب بنك جي بي مورغان تشيس الأمريكي JPMorgan. 

وأوضح البنك في أحدث دراساته الأسباب الرئيسية التي دفعت إلى ازدياد معدل الطلب على عملة البيتكوين.

صعدت عملة البيتكوين لتزيد عن الماركت الكاب عند تريليون دولار أمريكي (ما يقارب ٥ تريليون ريال سعودي)، وذلك لأول مرة منذ شهر مايو من عام ٢٠٢١.

ووفقًا لبنك جي بي مورغان تشيس، هنالك تأثيرًا كبيرا في الإقبال الهائل على شراء البيتكوين وذلك بسبب اهتمام المستثمرين من المؤسسات  المتزايد على الاستثمار في البيتكوين. 

فوفقًا للتقرير الذي تم نشره من قبل الصحيفة الرقمية Markets Insider، تنص الأبحاث الصادرة عن البنك أن البيتكوين يعتبر وسيلة أفضل للتحوط من التضخم من الذهب. 

كما أوضحت التقارير الأثر الإيجابي على سوق العملات المشفرة وخاصة عملة البيتكوين الناتج عن إقرار دولة السلفادور اعتبار عملة البيتكوين عملة تداول قانونية بجانب الدولار الأمريكي.

وارتفع سعر البيتكوين بنسبة ٢٥٪ تقريبًا في الأسبوع الماضي، حيث وصل سعر البيتكوين عند ٥٥ ألف دولار (٢٠٦ ألف ريال سعودي تقريبًا)، لتصل لأعلى مستوى منذ ١٢ مايو من هذا العام. كما يمكنك التعرف على منصات تداول العملات الرقمية في السعودية.

يتم تداول عملة البيتكوين اليوم، التي تعتبر أكبر عملة مشفرة في العالم، عند سعر ٥٤ ألف دولار أمريكي (٢٠٢ ألف ريال سعودي)، ويبلغ الماركت كاب لعملة البيتكوين قيمة ١ تريليون دولار أمريكي (أي ما يقارب ٥ تريليون ريال سعودي).

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

“ساعدت آخر التأكيدات الأخيرة من قبل الحكومة الأمريكية بعدم منع أو تحديد تداول العملات المشفرة مثل البيتكوين، كما فعلت الصين، بالإضافة الى إصدار التقنية الجديدة  شبكة Lightning Network أو الطبقة الثانية التي تهدف لتقليل رسوم المعاملات، وإقرار دولة السلفادور في تداول البيتكوين كعملة قانونية، بالإضافة الى ظهور التضخم من جديد، أدى كل ذلك الى التوجه المتزايد في  استثمار  البيتكوين بهدف التحوط من التضخم” حسب التقارير الصادرة عن بنك جي بي مورغان الأمريكي. 

توجه المستثمرون من المؤسسات لتداول البيتكوين

زاد معدل الاستثمار في عملة البيتكوين بشكل هائل في عام ٢٠٢١، حيث ارتفع عدد المستثمرين في البيتكوين BTC الضعف في الأشهر الستة الأولى من عام ٢٠٢١.

ذكر المحلل الاستراتيجي في بنك جي بي مورغان Nikolaos Panigirtzoglou بأنه انخفض عدد المستثمرين في البيتكوين من المؤسسات  وذلك خلال عملية تصحيح البيتكوين في شهر يونيو من عام ٢٠٢١، حيث كان يتم تداول البيتكوين عند سعر ٣٥ ألف دولار أمريكي (ما يقارب ١٣١ ألف ريال سعودي) في ذلك الوقت. 

كما أوضحت التقارير الصادرة عن البنك أن المستثمرين من المؤسسات بدأوا في شراء البيتكوين بشكل متزايد عند سعر ٥٠ ألف دولار أمريكي (ما يقارب ١٨٧ ألف ريال سعودي). 

ووفقًا لبنك جي بي مورغان:”يتجه المستثمرين من المؤسسات للاستثمار في البيتكوين باعتباره وسيلة أفضل للتحوط من التضخم من الذهب.” بالإضافة إلى زيادة معدل العرض على الذهب، وزيادة الطلب على البيتكوين في الأسابيع الماضية. 

البيتكوين عملة قانونية في السلفادور

بدأت دولة السلفادور في اعتماد البيتكوين كعملة رسمية وقانونية للدولة وذلك في شهر يونيو من هذا العام.

كما بدأت دولة السلفادور في بناء منصات وأجهزة لتعدين البيتكوين.

كما أصدر هذا القرار وسط ردود أفعال متعددة في البلاد، حيث خرج العديد من الأشخاص احتجاجا على إقرار الدولة عملة البيتكوين كعملة قانونية. 

حيث خرج المتظاهرون إحتجاجا على هذا القرار بسبب خوفهم من النتائج العكسية المحتملة من هذا القرار، مثل تسريع معدلات التضخم عدة دول في أمريكا اللاتينية وخاصة الدول الفقيرة منها.

أصبح من الممكن اليوم استخدام عملة البيتكوين المشفرة من قبل المواطنين في دولة السلفادور من خلال تطبيق Chivo. 

حيث سوف يتم منح قيمة ٣٠ دولار أمريكي (١١٢ ريال سعودي) من عملة البيتكوين المشفرة لكل مستخدم في المحفظة الاستثمارية على تطبيق Chivo. 

كما أوضحت العديد من التقارير بعدم استعداد الكثير من الشركات لاستخدام العملة الالكترونية، بل أنها تعارض استخدام العملة بشكل قانوني. حيث تذكر التقارير عدم قبول ٧٠٪ من مواطني دولة السلفادور استخدام البيتكوين كعملة رسمية بسبب عدم استعدادهم لذلك.

ارتفاع البيتكوين لتصل ١٠٠ ألف دولار أمريكي

يتم تداول البيتكوين اليوم عند سعر 55 ألف دولار أمريكي (٢٠٢ ألف ريال سعودي)، ويتوجه سعر البيتكوين في الصعود بشكل مستمر. 

حيث ارتفعت البيتكوين لتصل مستوى ٥٠ ألف دولار أمريكي (١٨٧ ألف ريال سعودي تقربيا) في اليوم السادس من شهر أكتوبر، فحسب التحليلات، ارتفع سعر البيتكوين نسبة ٣٢٪ في غضون ٧ جلسات من التداول فقط. 

سوف يدفع ذلك سعر البيتكوين الى الارتفاع المستمر لتصل عند ١٠٠ ألف دولار أمريكي (أي ما يقارب ٣٧٥ ألف ريال سعودي)

كما زاد تركيز هيئات التنظيم على سوق العملات المشفرة في ظل زيادة معدل الطلب عليها في الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم.

تواصل معنا من خلال تعبئة النموذج للحصول على استشارة مجانية للحصول على افضل الفرص الاستثمارية الحالية:

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *