ترخيص CySEC
شركات التداول المرخصة

ترخيص الهيئة المالية القبرصية CySEC لشركات الفوركس

يتم ترخيص عدد كبير من شركات تداول العملات الأجنبية والخيارات الثنائية من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC).

في الواقع، ستجد شركات فوركس مرخصة في قبرص أكثر من أي مكان آخر.

ما هي CySEC؟ وما هي القوانين المفروضة على الشركات المرخصة والمسجلة وما مدى كفاءة هيئة الترخيص؟ 

ما هي CySEC؟

CySEC هي هيئة الترخيص المالي في قبرص.

عندما أصبحت قبرص دولة عضو في الاتحاد الأوروبي في عام 2004، كان على جميع القوانين والعمليات الخاصة بـ CySEC الامتثال لقانون التنسيق المالي الأوروبي MiFID.

المسؤوليات والأهداف

  • الرقابة والإشراف على البورصة المحلية وشركات التداول المرتبطين بها.
  • منح التراخيص التي تسمح لشركات الاستثمار والتداول بالعمل في سوق الأسهم والفوركس وعقود الفروقات.
  • جمع المعلومات اللازمة حول قوائم شركات الفوركس المرخصة وغيرها.
  • المراجعة الدقيقة والتعديل عند الضرورة للقوانين الجديدة لتداول العملات الأجنبية والترخيص والاستشارات الاستثمارية.
  • التدريب على معالجة غسيل الأموال والتهديدات الأخرى للأنظمة.
  • فحص الشركات المرخصة، بما في ذلك التحقق من استيفائهم لمتطلبات إعداد التقارير وتطبيق سياسة مكافآت عادلة.
  • فرض عقوبات على أي شركة مسجلة تنتهك القوانين.

كيف نشأت CySEC؟

CySEC هي هيئة اعتبارية عامة نشأت في عام 2001 من قانون هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية لعام 2001.

ونتيجة لأن قبرص أصبحت أحد أعضاء الاتحاد الأوروبي، تم منح جميع الشركات المرخصة إمكانية الوصول إلى الأسواق الأوروبية.

ومع ذلك، لم يخلو الانتقال إلى الاتحاد الأوروبي من المشاكل. كان لهذه الخطوة تأثير كبير على الإطار التنظيمي للنظام الضريبي الذي تبنته CySEC سابقًا.

وفي 4 مايو 2012، أعلن مجلس الإدارة عن تغيير تصنيف الخيارات الثنائية بحيث يتم اعتبارها كأدوات مالية.

 كان على جميع المنصات العاملة في قبرص الالتزام بالقانون المتعلق بالخيارات الثنائية الجديدة في غضون 30 يومًا.

تضمنت هذه القواعد الجديدة تزويد المتداولين بمعلومات واضحة حول الأدوات وشرط العمل بطريقة عادلة مع المتداولين.

كانت هذه خطوة مهمة لوجود غالبية المنصات في قبرص، ولأن CySEC أصبحت أول هيئة ترخيص تعترف بالخيارات الثنائية وتنظمها كأدوات مالية.

الهيكل التنظيمي

يتألف مجلس الإدارة من خمسة أعضاء، بما في ذلك موظفان بدوام كامل ورئيس ونائب رئيس CySEC. ويمثل عضو مجلس الإدارة غير المصوت البنك المركزي القبرصي.

لدى CySEC أيضًا روابط مع الحكومة. حيث يتخذ مجلس الوزراء قراراً بشأن مجلس الإدارة بعد تلقي مقترحات من وزير المالية.

القوانين

تعرضت CySEC خلال 2014-2015 للهجوم في الأخبار من المتداولين الذين اعتقدوا أن المزيد من القوانين الصارمة ضرورية لمراقبة شركات التداول عالية المخاطر. 

وذلك بسبب الغرامات المنخفضة المفروضة على شركات تداول الخيارات الثنائية.

ونظرًا لأنها كانت أول من وضع قانون للخيارات الثنائية، فإن عددًا كبيرًا من شركات التداول تحمل تراخيص CySEC حتى تتمكن من العمل داخل منطقة اليورو. 

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن العديد من مواقع التداول تدعي أن “الخيارات الثنائية هي أبسط طريقة للتداول في السوق. كانت متوفرة منذ عام 2008، وتم ترخيصها في أوروبا من قبل CySEC في مايو 2012 “. 

ومع ذلك، هذا لا يعني بالضرورة أن جميع الشركات مرخصة من قبل CySEC. لذلك يجب على المتداولين البحث عن رقم ترخيص CySEC المكون من 5 أرقام ثم التحقق من الترخيص على موقع CySEC على الويب.

قامت CySEC بإصدار قوانين شاملة مجموعة كاملة من الأنشطة التجارية. يتضمن ذلك تعاميم المكافآت وقواعد جديدة للعملات الرقمية مثل البيتكوين والقوانين المتعلقة بغسيل الأموال.

إليك بعض القوانين التي يجب أن تلتزم بها شركة الفوركس المرخصة:

يجب أن يكون هناك شخصان على الأقل مسؤولان عن إدارة شركة التداول.

يجب على الشركات المرخصة إخطار CySEC قبل تمديد خدماتها. لذل ، من مصلحة شركات الفوركس تقديم تفاصيل عن جميع خدمات التداول التي تخطط لتقديمها في البداية.

بالإضافة إلى ما سبق، يمكن لـ CySEC أيضًا تعيين الحد الأدنى لمتطلبات رأس المال ومؤهلات المكافآت وحدود الرافعة المالية.

علاوة على ذلك، يجب على شركات التداول الالتزام بالقوانين المتعلقة بتأمين التعويض وضمان الوصول إلى أموال تعويض المتداولين.

لاحظ أنه في حالة فشل الشركة في تلبية متطلبات الترخيص، يمكن لمكاتبها تلقي إشعارات الغرامات أو حتى إزالة ترخيصها بسرعة.

الانتقادات الموجهة لـ CySEC:

نتيجة للتعريفات الضبابية لقوانين الهيئة والتقاعس عن العمل، نجا عدد من شركات التداول المرخصة من الانتهاكات بتحذيرات بسيطة.

على الرغم من وجود القانون الذي يجب الرجوع إليه، إلا أن مسؤولي الامتثال في CySEC يصدرون غرامات ضئيلة لعدم الامتثال.

عندما يكون هناك احتمال لاختراق القوانين، فإن CySEC تكون بطيئة جدًا في الاستجابة. على سبيل المثال، لم يبدأ التحقيق في IronFX إلا ​​بعد شكاوى كبيرة من المتداولين واهتمام وسائل الإعلام.

هناك تقصير واضح في الرد على الاتصالات المباشرة للأفراد الذين يرغبون بتقديم شكوى.

 لسوء الحظ يجب تقديم الشكوى بدايةً إلى شركة التداول. البديل الآخر الوحيد هو الذهاب إلى أمين المظالم المالي، مما قد يعني أيضًا فترات انتظار طويلة. 

يثير عدم رغبة CySEC في حل الشكاوى المباشرة انتقادات من مجموعة من هيئات الترخيص الأخرى.

كيف ردت CySEC على هذه الانتقادات؟

تجدر الإشارة إلى أن CySEC قد اتخذت إجراءات لمعالجة بعض هذه المشكلات.

في الواقع، لقد سعت إلى مزيد من الشفافية حول الشركات المدرجة وفرض غرامات أكثر صرامة. كما اتخذت المزيد من الإجراءات لتعليق وإلغاء التراخيص.

بالإضافة إلى ذلك، ورد في تعميم عام 2016 ما يلي: “يجب أن يعكس اسم الكيانات المرخصة الأنشطة التي تشارك فيها، لعدم تضليل المتداولين”. 

الخلاصة

لا يزال أمام CySEC الكثير من التقنين حتى تكون ذات سمعة طيبة و مصداقية

مثل FCA في المملكة المتحدة و CFTC في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ذلك، تظل هيئة شعبية ومستمرة في النمو نتيجة القوانين الأقل صرامة.

تذكر قبل التعامل مع أي شركة تداول أن تحقق من ترخيصها باستخدام رقم التسجيل وموقع CySEC الرسمي.

 

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *