العملات الاجنبية في الفوركس
الرئيسية » تعلم التداول و الفوركس » تدخل البنك المركزي في سوق الفوركس
|

تدخل البنك المركزي في سوق الفوركس

غالبًا ما ترى البنوك المركزية أنه من الضروري التدخل في سوق تداول العملات لحماية قيمة عملتها الوطنية. 

يمكن للبنوك المركزية تحقيق ذلك عن طريق شراء أو بيع احتياطيات النقد الأجنبي أو ببساطة عن طريق الإشارة إلى أن عملة معينة أقل من قيمتها أو مبالغ فيها، مما يسمح للمتداولين في سوق الفوركس بالقيام بالباقي. 

تتناول هذه المقالة الأنواع المختلفة من تدخلات البنك المركزي والحقائق المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار قبل التداول.

سجل للبدأ في التداول من خلال النموذج التالي للحصول على اجابة لجميع استفساراتك الاستثمارية و البدأ باحتراف:

ما هو التدخل في سوق الفوركس؟

التدخل في العملات الأجنبية هو العملية التي يقوم فيها البنك المركزي بشراء أو بيع العملات الأجنبية في محاولة لتحقيق الاستقرار في سعر الصرف، أو لتصحيح الاختلالات في سوق الفوركس. 

وغالبًا ما يكون هذا مصحوبًا بتعديل لاحق من قبل البنك المركزي للعرض النقدي لتعويض أي آثار في الاقتصاد المحلي.

يجب على المتداولين أن يضعوا في اعتبارهم أنه عندما تتدخل البنوك المركزية في سوق الفوركس، يمكن أن تكون الحركات متقلبة للغاية. 

لذلك، من الضروري تحديد نسبة المخاطر إلى الربح  وتطبيق الإدارة السليمة للمخاطر.

لماذا تتدخل البنوك المركزية في سوق الفوركس؟

تتفق البنوك المركزية بشكل عام على أن التدخل ضروري لتحفيز الاقتصاد أو الحفاظ على سعر الصرف الأجنبي المطلوب. 

غالبًا ما تشتري البنوك المركزية العملات الأجنبية وتبيع العملة المحلية إذا ارتفعت إلى مستوى يجعل الصادرات المحلية أكثر تكلفة للدول الأجنبية. 

لذلك، تعمد البنوك المركزية إلى تغيير سعر الصرف لصالح الاقتصاد المحلي.

غالبًا ما ترى البنوك المركزية أنه من الضروري التدخل في سوق تداول العملات لحماية قيمة عملتها الوطنية.

كيف يعمل التدخل في العملة؟

البنوك المركزية لديها أنواع مختلفة من التدخلات للاستفادة منها. يمكن أن تكون مباشرة أو غير مباشرة. يمكنك تعلم الفوركس من خلال المقالات المتعددة على موقعنا.

التدخل المباشر كما يوحي الاسم، له تأثير فوري على سوق الفوركس. بينما التدخل غير المباشر يحقق أهداف البنك المركزي من خلال وسائل أقل توغلاً. 

التدخل التشغيلي (غير مباشر):


ينطوي على قيام البنك المركزي بشراء وبيع العملات الأجنبية والمحلية لدفع سعر الصرف إلى المستوى المستهدف. 

Jawboning- الإقناع اللفظي (غير مباشر):

يقوم البنك المركزي بإعلان أنه قد يتدخل في السوق إذا وصلت العملة المحلية إلى مستوى معين غير مرغوب فيه. 

هذه الطريقة تتعلق بالحديث أكثر من التدخل الفعلي. ومع استعداد البنك المركزي للتدخل، يأخذ المتداولون على عاتقهم إعادة العملة بشكل جماعي إلى مستويات مقبولة أكثر.

التدخل المنسق (مباشر وغير مباشر):

يحدث ذلك عندما تعبر عدة بنوك مركزية عن نفس المخاوف بشأن أسعار الصرف. حيث يقوم أحد هذه البنوك بدفع سعر الصرف في الاتجاه المطلوب.

التدخل المحدود (مباشر):

يتم التأثير على سعر الصرف وترك القاعدة النقدية دون تغيير. من خلال بيع أو شراء العملات الأجنبية وبيع أو شراء الأوراق المالية الحكومية بنفس حجم المعاملة الأولى.

تواصل معنا من خلال تعبئة النموذج للحصول على استشارة مجانية للحصول على افضل الفرص الاستثمارية الحالية:

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *