الشموع اليابانية الانعكاسية
الرئيسية » الشموع اليابانية » الشموع اليابانية الانعكاسية
|

الشموع اليابانية الانعكاسية

من أهم الأمور التي تشغل تفكير الأشخاص المتداولين  في كافة اسواق التداول هي الوصول إلى الادوات التي تساعدهم في معرفة الانعكاسات التي ستحدث في السوق، فحتى لو كنت تعتمد على النماذج الكلاسيكية، أو على نسبة تصحيح الفيوناشي، سيظل من الأمور الهامة التي سوف تفيدك جدا هو التعرف على الشموع اليابانية الانعكاسية. 

حيث أن مهمة الشموع اليابانية الانعكاسية مساعدتك في التأكد من إذا كان قد حدث انعكاس في السوق أم لا، كما اننا نرشح لك أن تقوم باستخدام أكثر من أداة حتى تتأكد رؤية أوضح لحركة السوق. 

وفي هذا المقال نوضح لك تاريخ استخدام هذه الشموع وقصة انتشارها وانتقالها للعالم الغربي، والشخص الذي نقلها له، وأهم انواع الشموع اليابانية. 

استخدام الشموع اليابانية في تداول الاسهم

استغرق وصولها من اليابان شرقا حتى نصف الكرة الغربي حوالي قرنين من الزمان، واصبحت هي الرسوم البيانية المفضلة لدى معظم المتداولين في سوق وول ستريت في الولايات المتحدة الامريكية في اقل من ربع قرن من الزمان. 

ومن المعتقد أن استخدامها الأول كان في اليابان في المضاربة في العقود المستقبلية الخاصة بتداول اسهم الأرز، ويعتقد أن ذلك حدث في القرن الثامن عشر، وحدث التطور الكبير لها عندما تم رسم الشموع في بداية القرن التاسع عشر. 

يعرف الرجل الذي قدم هذا النوع من الرسومات البيانية إلى العالم الغربي في عام 1989 باسم ستيف نيسون وهو مؤسس موقع candlecharts.Com، حيث أنه عندما  كان يعمل في بنوك ميريل لينش الاستثمارية الشهيرة، والتي تقدم ابحاث ذات درجة عالية من الثقة، كتب عن الشموع اليابانية لمجلة تسمى فيوتشرز. 

ومما يميز الشموع اليابانية الانعكاسية بالنسبة للمحللين، هو كونها تصف حركة السوق الانعكاسية عند النقط الرئيسية، ومن مزاياها الجذابة ايضا هو  بعض الاسماء الوصفية التي تستخدم فيها مثل مسميات مثل الابتلاع الهابط، والرجل المشنوق، وشمعة الاجهاض، كما أن المحللين الفنيين يفضلون الشموع اليابانية الانعكاسية لمرونتها. اقرأ اكثر عن الشموع اليابانية بالتفصيل.

فإن جسم الشمعة ببساطة هو تلك النقطة بين سعر الفتح والاغلاق، فإذا كان سعر الاغلاق اعلى من سعر الفتح، تترك الشمعة في هذه الحالة مفتوحة، وإذا كان سعر الفتح أعلى من سعر الأغلاق يكون جسم الشمعة ملون. 

الخط المرسوم من الجزء الأعلى في الشمعة إلى أعلى سعر في اليوم يسمى بالفتيل، أو بالظل العلوي. 

اما الظل السفلي فهو ذلك الخط الذي يتم رسمه من الجزء السفلي من الشمعة إلى أقل سعر خلال اليوم. 

على الرغم من أن نيسون يعرف بأنه الرجل الذي ادخل الشموع الانعكاسية إلى الغرب، يقوم نيسون بتقديم نصيحة بأن يقوم المحلل بإتباع منهج ثلاثي للتحليل الفني.

ما هي الشموع اليابانية الانعكاسية الاكثر اهمية

هذه الشموع المذكورة في الفقرات القادمة هي امثلة على انماط الشموع الانعكاسية الأكثر أهمية، والتي قام ستيف نيسون بنفسه بوصفها في كتابه، وعلى موقعه. 

الرسوم البيانية التالية هي أمثلة على بعض أنماط انعكاس الشموع المهمة، كما وصفها ستيف نيسون على موقع Candlecharts.com، وفي كتابه “تقنيات الشموع اليابانية”.

شمعة الدوجي الانعكاسية

تعد شمعة الدوجي Doje من الشموع الانعكاسية الاكثر اهمية على الاطلاق. 

حيث تقوم هذه الشمعة بوصف حالة السوق عندما يكون سعر الاغلاق يساوي أو يقارب سعر الافتتاح، فهي في الأصل كلمة يابانية تعني (في الوقت نفسه). 

يقول نيسون أن هذا النوع من أهم الشموع اليابانية ذات النمط الفردي، كما أنها يمكن أن تكون أيضا مكون مهم لنمط من انماط الشموع المتعددة الأخرى. 

في حال ظهور شمعة Doje بعد اتجاه صعودي، وبالأخص لو كانت الشمعة من الشموع البيضاء وطويلة الجسم، فهي تمثل حالة تعادل بين كلا من القوى الشرائية، والقوى البعيدة داخل السوق، في ذات الوقت الذي يكون فيه الثيران في الاتجاه الصاعد. 

كما يمكن أيضا أن تقرأ بأنها إشارة لحدوث توازن بين العرض والطلب. 

وفي كلا القراءتين كانت تمثل تحذير من انتهاء اتجاه الصعود الخاص بالسهم، في حالة كان ظهورها بعد انخفاض طويل. 

شمعة الجريفستون دوجي

تعرف هذه الشمعة تعرف بأنها تتكون عندما يكون السوق عند الفتح، والاغلاق في ادنى مستوى خلال اليوم، وحسب قول نيسون: رغم أن هذه الشمعة الانعكاسية ترى في القاع، تبقى أكثر فعالية عندما تكون في القمة..

شمعة الاجهاض الانعكاسية

تعتبر هذه الشمعة من أهم الشموع اليابانية الانعكاسية، وهي عبارة عن نمط انعكاسي ثلاثي الشموع، ويكون كالتالي:

  • في الشمعة الأولى: يكون في اتجاه الاتجاه الرئيسي شمعة ذات جسم طويل. 
  • وفي الشمعة الثانية: تكون فجوة الاسعار عند الفتح في بداية اليوم اعلى أو اسفل نقطة اغلاق اليوم السابق وفي الاتجاه الرئيسي، وتغلق في نفس المستوي أو قريبة منه، وبعد ذلك تغلق في نفس المستوى، او تغلق في مستوى قريب منه لتكون شمعة دوجي. 
  • أما في الشمعة الثالثة: تظهر فجوة الأسعار في هذه الشمعة في اتجاه معاكس للاتجاه السابق، كما تكون جسما طويلا. 

الشموع الابتلاعية اليابانية الانعكاسية

النمط الابتلاعي هو نمط من أهم الانماط اليابانية الانعكاسية ويتكون من شمعتين، ويعبر عن حدوث انعكاس كبير، في مراحل الاتجاه الأخيرة. 

الابتلاع” هو نمط من شمعتين، يمكن أن يشير إلى انعكاس كبير عند آخر مراحل الاتجاه، وهو من أهم الشموع اليابانية الانعكاسية.

من ضمن هذه الانماط الابتلاعية هو نمط الابتلاع الهبوطي الذي يمكنكم التعرف عليه في الفترة التالية. 

الابتلاع الهبوطي

يكون في هذا النمط شمعة واحدة تتكون من جسم ابيض. 

المحللون من العالم الغربي يقومون بتسمية هذا النمط بالنمط الانعكاسي الرئيسي. 

يكون ارتفاع اسعار الفجوة عند افتتاحها، ويتحقق ارتفاع جديد، وبعدها وخلال يوم يتم التحويل إلى اغلاق. 

ما هي شمعة الهامر الانعكاسية

حسب ما ذكره لنيسون فإن هذا النمط المعروف بالهامر، والذي يعرف أيضا باسم الشمعة يدل على  احتمالية وصول السهم للقاع بعد اتجاه هبوطي. 

ويتكون هذا النمط من جسم صغير، بالإضافة لظل علوي صغير للغاية، كما يمكن أن تكون بدون ظل، ويكون ظلها السفلي طويل للغاية، معبرا عن وجود قاع جديد. 

رغم أن لون الجسم لا يكون مهم على الدوام ولكن يكون مؤشر يزيد من حالة التفاؤل قليلا إذا كان لونه أبيض. 

ويجب أن يكون الظل السفلي بأقل تقدير طوله يساوي ضعف طول الجسم. 

شمعة الرجل المعلق

نمط شمعة الرجل المعلق يشبه نمط شمعة الهامر، ولكن عند ظهور هذه الشمعة بعد اتجاه صاعد تكون عبارة عن نموذج انعكاسي هبوطي. 

ولون جسم هذه الشمعة ايضا غير مهم، ولكنه يزيد التشاؤم في حالة تم ملء الشمعة، الظل السفلي يجب أن يكون طوله يساوي ضعف طول الجسم على الأقل. 

في حالة وجود ظل سفلي طويل يكون هذا بمثابة اشارة إلى أن اسعار الاسهم معرضة لحالات بيع بشكل سريع. 

سمي هذا النمط ايضا بالنمط المشنوق وذلك لأنه يشبه رجل معلق يهبط من مستوى عالي، وقدماه تتدليان لأسفل. 

شمعة الهرامي

شمعة الهرامي هي عبارة عن نمط انعكاسي يتكون من شمعتين، ومن جسم صغير، ويكون هذا الجسم في حالة تناسب مع الجسم الطويل الذي كان في الدورة السابقة له، تماما مثل تناسب الجنين مع الرحم. 

تكون شمعة ذات أهمية أقل من انماط (الرجل المعلق، الهامر، الابتلاعات). 

تشير هذه الشمعة إلى أن الاسعار سوف تنفصل عن الاتجاهات التي سبقتها. 

وقال عنها نيسون: انها تكون أكثر اهمية عن القمم

انماط النجوم الصباحية والنجوم المسائية

النجوم هذه عبارة عن نمط انعكاس، ويتكون هذا النمط الانعكاسي من 3 شمعات، وتتشابه مع شمعة الاجهاض التي ذكرناها في الفقرة السابقة. 

نجمة المساء هي نجمة هابطة وتتبع اتجاه صعودي، تحتوي شمعتها الأولى على جسم طويل وأبيض، وشمعتها الثانية على جسم صغير والذي يتداخل في بعض الاحيان مع جسم الشمعة الثالثة، وعندها ويتبع اتجاه هبوطي، والشمعة الثالثة تكون ذات جسم طويل. 

قام نيسون بتشبيه انماط النجوم بالإشارات حيث شبة اللون الأخضر هو عبارة عن جسم طويل في اتجاه معين، واللون الاصفر يعبر عن حركة مترددة، والاحمر يعبر عن اتجاه معاكس للأخضر. 

يمكن تحسين معدل النجاح في توقع حركة الأسهم إذا قام الفني بدمج الاشارات الفنية مع اشارات فنية أخرى. 

فمثلا اشارة البيع عند المستوى الابتلاع الهبوطي إذا اضفنا له مؤشر القوة النسبية المتباينة في حالة الهبوط، من الممكن أن يوفر إشارة بيع أقوى من أشاره الابتلاع الهبوطي وحده. 

الشموع اليابانية الانعكاسية باختصار

تعتبر الشموع اليابانية أداة من أهم الأدوات التي تستخدم في التحليل الفني، التي تساعد الشخص الفني في معرفة انعكاس الاتجاه في الرسم البياني في سوق التداول، وينصح الخبراء وعلى رأسهم نيسون الذي يعرف بأنه من أدخل الشموع اليابانية للغرب، في استخدام أكثر من اداة أخرى بجانب الشموع الانعكاسية، وذلك للتأكد من صحة الاحصاءات، حيث نصح ستيف نيسون بتجربة ثلاثة ادوات للتأكد من صحة الاحصاءات. 

ومن أهم أنواع الشموع الانعكاسية ما يأتي: (الهامر، والدوجي، والشموع الابتلاعية، الجريفستون). 

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *