GBPUSD
الرئيسية » الاخبار » الباوند الانجليزي يستعيد قوته
الاخبار

الباوند الانجليزي يستعيد قوته

ملخّص: كان قرار بنك إنجلترا متشددًا من خلال النتائج المحتملة حيث لم يتم ذكر خيار في سياسة الفائدة السلبية ، ولكن لم يتم استبعاد الفكرة نهائيا ، يستمر ارتفاع الدولار الأمريكي حيث ارتفعت العوائد الأمريكية طويلة الاجل إلى مستويات عالية جديدة مع توقع اقرار حزمة التحفيز قريبًا.

ارتفاع الباوند كان أقوى من إشارة بنك إنجلترا


شهد الجنيه الاسترليني GBPUSD رد فعل بطيئًا في البداية على اجتماع بنك إنجلترا يوم امس الخميس. أن الصياغة الحذرة حول توجيه سعر الفائدة السلبية لم تؤدي مباشرة إلى ما هو أبعد من التعزيز الفاتر ، ولكن العرض القوي اللاحق يشير إلى أن السوق كان مستعدًا لاقتناص الجنيه الإسترليني طالما فشل بنك إنجلترا في الخروج بشكل مسالم .

على الجانب “المتشائم” ، قام البنك بتعديل توقعاته لعام 2021 للناتج المحلي الإجمالي إلى 5٪ بدلا من 7.25٪ ، ولا شك في ذلك بسبب التوقعات بأن هذا الربع سيشهد نموًا كبيرًا نتيجة الإغلاق الشامل (تجدر الإشارة إلى أن أرقام الاستشفاء في المملكة المتحدة Covid ينهار بمعدل هائل – حيث انخفض بحوالي 38٪ في أسبوعين فقط بعد سلسلة بيانات حتى 1 فبراير وسيكون من الصعب تبرير القيود إذا استمرت الوتيرة في الانخفاض وتم الحفاظ على معدل نشر التطعيم). يمكنك البدأ في التداول من خلال افضل شركة تداول في الامارات.

كانت مناقشة المعدلات السلبية محور التركيز الرئيسي وكانت النتيجة على الجانب المتفائل ، حيث أوضح بنك إنجلترا أنه لا يريد الإشارة إلى معدلات الفائدة السلبية في هذا الوقت وأن تنفيذ معدلات سلبية في أي وقت في الأشهر الستة المقبلة ستحمل مخاطر تشغيلية للبنوك.

يعتبر التصويت بالإجماع لصالح القرار أكثر تشددًا مما قد يتوقعه المتابعون ، حيث كانت هناك آراء متباينة حول معدلات الفائدة السلبية بين الأعضاء عند التصويت. من ناحية أخرى ، لا يزال بنك انجلترا يوجه البنوك بأن تستعد لمعدلات اللفائدة السلبية إذا لزم الأمر. بالنسبة لي ، هذه مجرد إشارة إلى أن بنك إنجلترا يريد حماية قراره ، في حال لم يتحسن الاقتصاد بعد الانفتاح الاقتصادي و انتهاء الجائحة كما كان متوقعًا وانخفاض التضخم و / أو النشاط الاقتصادي بمجرد اقرار خطة التحفيز. كل ذلك يبدأ في التلاشي في Q3 أو Q4 من العام الحالي.

المصدر: فوركس ترست العرب

مقالات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *